هيئة تحذر من خطورة إنشاء وحدة شرطية خاصة بالأقصى

رام الله- فلسطين أون لاين

حذرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، من إعلان قريب لوزير الأمن الداخلي الاسرائيلي “جلعاد أردان” بشأن إنشاء وحدة شرطية جديدة خصيصًا لمدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك.

واعتبرت الهيئة في بيان صحفي الأربعاء، إعداد قوة احتلالية شرطية خاصة في المسجد الأقصى بهدف تأمين “زوار المسجد وضمان سلامتهم”، هو بمثابة دعوة علنية وتشجيع واضح للاعتداء على المسجد، وزيادة حدة الاقتحامات اليومية من قبل سوائب المستوطنين والمتطرفين.

وأكد الأمين العام للهيئة حنا عيسى أن هذه الوحدة من شأنها زيادة الاحتقان والتوتر في المسجد ومحيطه، وأسلوب جديد تعتمده سلطات الاحتلال بعد فشلها في إقامة البوابات الالكترونية على أبواب المسجد، حيث باتت قوات الاحتلال تعمل على تحويل المدينة المقدسة إلى ثكنة عسكرية.

وأشار إلى تسارع المخططات والإجراءات التهويدية في المسجد الأقصى، وكأن حكومة الاحتلال بمعاونة مستوطنيها ومتطرفيها تسابق الزمن لتحقيق الحلم اليهودي بإقامة "الهيكل" المزعوم بأسرع وقت ممكن، وما هذه الإجراءات والمخططات الواحد تلو الآخر إلا لتحقيق هدفهم المنشود بإقامة "الهيكل".

وطالب عيسى المجتمع الدولي بكافة دوله ومؤسساته ومنظماته بالتدخل الفوري والسريع لما يجري في المسجد الأقصى، مبينًا أن الأوضاع تتفاقم خطورة يومًا بعد يوم، وما سيترتب عليه من زيادة التوتر في المدينة المحتلة.