​هيئة حقوقية: الاحتلال يُهمل علاج أسيرين

صورة أرشيفية
رام الله - قدس برس

ذكرت مصادر حقوقية أن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، تواصل سياسة الإهمال الطبي بحق عدد من الأسرى الفلسطينيين المحتجزين لديها.

وأفادت "هيئة شؤون الأسرى والمحررين"، في بيان لها اليوم الأحد، بأن إدارة سجن "عسقلان" تواصل إهمال الحالة الصحية للأسيرين أمير أبو رداحة، وعلي البرغوثي (وهما من رام الله)، ولا توفر العلاج اللازم لهما.

ولفتت الهيئة الحقوقية الرسمية، إلى أن الأسير البرغوثي يعاني من مشاكل واضطرابات في نبضات القلب، وارتفاع في كولسترول الدم، دون أن يُوفر العلاج اللازم لحالته المرضية.

وأوضحت أن الأسير أبو رداحة (محكوم بالمؤبد) يعاني من مشاكل في ركبتيه، والتهابات وآلام في الأرجل، وبحاجة لعلاج طبيعي، بسبب آلامه الشديدة.

وتحتجز سلطات الاحتلال الإسرائيلي في سجونها نحو 6500 أسير؛ منهم أكثر من 60 سيدة، ونحو 350 طفلًا، وأكثر من 400 معتقل إداري، بالإضافة لقرابة الـ 1200 أسير مريض ويُعانون من سياسة الإهمال الطبي.