​"هيئة العودة" تدعو لمشاركة واسعة في جمعة "الدم والمصير المشترك"

غزة - فلسطين أون لاين

دعت الهيئة الوطنية لمخيمات مسيرة العودة وكسر الحصار اليوم الثلاثاء لمشاركة واسعة بجمعة "من غزة إلى الضفة.. وحدة دم ومصير مشترك"، يوم الجمعة المقبل.

وحثّ عضو الهيئة هاني الثوابتة خلال مؤتمر صحفي عقده في غزة أبناء شعبنا في غزة والضفة والقدس والداخل المحتل إلى أوسع مشاركة يوم الجمعة المقبل (29-6-2018) الساعة الرابعة والنصف عصرًا.

وذكر الثوابتة أن "المسيرات تأتي تأكيدًا على وحدة شعبنا في كافة أماكن تواجده، ووحدة الدم والمصير المشترك في مواجهة المؤامرات التصفوية للقضية الفلسطينية".

وأكد استمرار مسيرة العودة كمسيرات شعبية بأدوات سلمية؛ "تعبيرًا عن رفض الاحتلال وسياساته الإجرامية العنصرية، ورفضًا لكافة المحاولات الأمريكية لفرض حلول تنتقص من حقوق شعبنا الوطنية".

ولفت إلى الاستمرار بالعمل على رفع كلفة الاحتلال واستنزاف قدراته من خلال استمرار المسيرات، وتوسيعها لتشمل كافة الساحات، وصولاً لتحقيق أهداف شعبنا في العودة والحرية والاستقلال.

وشدد على أن دعم مقومات صمود شعبنا في هذه الظروف العصيبة وفي إطار مواجهة المشاريع التصفوية "يستوجب رفع الإجراءات العقابية عن قطاع غزة، والعمل بكل ما أمكن لرفع الحصار الظالم المفروض عليه منذ 12 عامًا".

وثمّن المواقف العربية الرافضة لـ"صفقة القرن"، دعيًا كافة البلدان العربية والإسلامية وكافة دول العالم إلى رفض "هذه المؤامرة التي تستهدف حقوق شعبنا، وتهدد الأمن والسلم الدوليين".

وحذّر من أية محاولات لاعتبار "صفقة القرن" أمرًا واقعًا والتساوق معها، وإقدام بعض الدول على إجراءات تطبيعية تضعف الموقف الفلسطيني في مواجهة الاحتلال.

ودعا القوى الوطنية والإسلامية وخاصة حركتيْ فتح وحماس إلى العمل على إنجاز المصالحة الوطنية، وتوحيد مؤسسات الوطن وإجراء الانتخابات، وتطوير منظمة التحرير وصولاً لوحدة وطنية تؤسس لشراكة حقيقية.