هيئة الأسرى: قانون الإعدام همجية إسرائيلية تفوح منها رائحة الإجرام

رام الله- فلسطين أون لاين

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن مصادقة الاحتلال التمهيدية على قانون اعدام المعتقلين الفلسطينيين، وما سبقه من القوانين الإجرامية التي شرعها الكنيست في العامين الأخيرين ضد الأسرى، يكرس الهمجية الإسرائيلية التي تفوح منها رائحة الإجرام والإرهاب والعنصرية.

وأضافت الهيئة على لسان رئيسها عيسى قراقع في بيان صدر عنه، السبت، أن هذا القانون مخالفة صارخة للقانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف الأربع التي تعتبر الاسرى الفلسطينيين المحتجزين في سجون الاحتلال محميين بموجب اتفاقيتي جنيف الرابعة والثالثة، ولا يجوز قتلهم أو تعرضهم لأي أذى أو معاملة مهينة ولا إنسانية.

واعتبر قراقع، أن سن مثل هذا القانون وغيره يستهدف استمرار نزع الشرعية النضالية والقانونية عن الأسرى بصفتهم أسرى حرية ومقاتلين شرعيين ناضلوا وضحوا من أجل بلدهم واستقلاله، وهم بموجب القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة، أسرى حركة تحرر وطني ومحاربين قانونيين وليسوا أسرى جنائيين ومجرمين كما تدعي إسرائيل.

أقوال قراقع تلك، جاءت خلال زيارات ميدانية له ووفد من الهيئة، للأسيرة المحررة ملاك الغليظ 14 عاما من مخيم الجلزون، والتي أفرج عنها بعد قضائها 8 أشهر في سجون الاحتلال، وزيارة الأسيرة المحررة صباح فرعون، بعد قضائها 18 شهرا في الاعتقال الإداري حيث تمت الزيارة بحضور رئيس بلدية العيزرية عصام فرعون.

وزار قراقع عائلة الأسير داوود عدوان والذي علق إضرابه عن الطعام أمس، بعد وعودات من إدارة السجون بعدم تجديد الاعتقال الإداري بحقه، وعائلة الأسير ستيف مطر من بيت جالا لتهنئة العائلة بمناسبة الأعياد.

مواضيع متعلقة: