إقرأ المزيد


​أول إذاعة نسوية فلسطينية

حوَّا.. الوجه المشرق للمرأة

غزة - مريم الشوبكي

في فلسطين وحتى الوطن العربي لا تجد إذاعة موجهة لجنس "حواء" فقط، وإنما تجد بعض الإذاعات تخصص برنامجا وحيدا للتحدث عن قضايا المرأة، ولكن إذاعة حوا جاءت انطلاقتها من قطاع غزة المحاصر لتنفرد وتكون أول إذاعة نسوية فلسطينية تهتم بقضايا المرأة والأسرة الفلسطينية شعارها "#غير_الكل".

طاقم عمل "حوا" أغلبيته العظمى من النساء الشابات واللاتي امتلكن موهبة التقديم بعيدا عن التخصص الجامعي أو حتى امتلاك خبرات تتجلى لسنوات، بالتدريب المكثف لعدة أشهر أصبحن يتصدرن العمل الإذاعي بشيء من المهارة والحرفية.

تجربتي الأولى

المذيعة ابتسام أبو شمالة كانت من المذيعات الأوليات اللاتي التحقن بالإذاعة أثناء بثها الإلكتروني عبر مواقع التواصل الاجتماعي، و "حوا" هي من صقلت موهبتها وقدمتها إلى الجمهور لأول مرة.

قالت أبو شمالة الحاصلة على بكالوريوس علاقات عامة وإعلان لـ"فلسطين" : " التحقت في الإذاعة أثناء بثها الإلكتروني وعملت فيها كمذيعة ومعدة ومنسقة برامج أيضا، كانت تجربة جميلة رغم الصعوبات العديدة التي واجهت نشأة الإذاعة إلكترونيا سيما أن جمهور البث الإلكتروني محدود، بالإضافة إلى انقطاع الكهرباء لساعات طويلة".

وأضافت: "والتجربة الأجمل هي انطلاق البث التجريبي للإذاعة على موجات "FM"، والمميز أيضا وجود فكرة إذاعة مختصة بالمرأة، هناك من يتكلم عن حوا ولكنه قليل وليس بالمستوى المطلوب، لهذا السبب وجدت حوا".

وبينت أبو شمالة أن حوا هي انطلاقتها الحقيقية كمذيعة لأول مرة بعد أن تلقت تدريبات لمدة ثلاثة أشهر قبل الانطلاق، وقدمت برامج صباحية خفيفة لكسر حاجز الخوف، ولتكون الإذاعة قريبة من الناس.

شعارنا "غير الكل" هكذا تتميز حوا –كما أكدت أبو شمالة- أنها غير الكل بمحتواها، ليست هناك برامج محددة، بل الاعتماد على استديو مفتوح تتخلله جولات صباحية ومسائية، تتناول كل ما يخص المرأة والعائلة، وتحاول إبراز الجانب المشرق في حياة المرأة لكسر الصورة النمطية عنها أنها مهمشة، علاقتها بالشريك والتأكيد على التكامل في دور المرأة والشريك.

ولأي نوع من البرامج تميل، أجابت أبو شمالة: "قدمتُ برنامجا صباحيا وبرنامجا صحيا، ولكن ما أميل إليه هو تقديم البرامج الصباحية لأنني أحب أن أبدأ يومي بروح إيجابية وطاقة جميلة".

الأدب والسياسة

أما المذيعة براء علي، فكانت إحدى موهوبات حوا منذ انطلاقتها الكترونيا، والتي تركتها لفترة وجيزة بسبب ظروف خاصة، ومن ثم عادت لأنها تحترم أهداف حوا التي تحترم كيان المرأة، رؤيتها هي من جذبتها وجعلتها تكمل.

قالت علي الحاصلة على بكالوريوس اذاعة وتلفزيون لـ"فلسطين" : " انطلاق الإذاعة على موجات "FM" كانت لحظة فارقة فاجأتني ولم أتوقع أن أطل على الجمهور عبر موجاتها، ولكن تشجيع الإدارة وايمانها بقدراتي شجعاني للاستمرار".

وتابعت : " وما شجعني على العودة إلى حوا هو طاقمها المبدع، أشعر بأنني في بيتي الثاني، وأنتظر أن أطل على الجمهور في برنامجي لحظة بلحظة".

وأضافت علي : " ما يميز حوا اعتمادها على أسلوب الاستديو المفتوح، تقدم برامج صباحية هادفة ومسائية ترفيهية بشكل مضبوط، فهذا ما يميز حوا أنها إذاعة هادفة بغض النظر عن أي الاتجاهات السياسية، واحترامها للمرأة بشكل كبير".

وإلى أي البرامج تميل، أجابت : " أنجذب للبرامج التي تتعلق بالأدب والفن، وكذلك البرامج السياسية قد يستغرب البعض انجذابي لنوعين مختلفين من البرامج، ولكنني أؤمن أن المذيع يجب أن يجرب كل شيء ويواصل التعلم، كما أنني أحب المحاورة".

إعلام نسوي متخصص

بين المدير التنفيذي لإذاعة حوا بهاء عابد أن حوا هي أول إذاعة على موجات FM، وهي أحد روافد شبكة حوا الإعلامية التي تهتم بقضايا المرأة والأسرة الفلسطينية، وهي إذاعة خاصة لا تتبع لتنظيم أو جهة معينة.

وأوضح عابد لـ"فلسطين" أن رؤية الإذاعة هي نحو إعلام نسوي أسري متخصص يناصر قضايا المرأة والأسرة الفلسطينية.

وعن أهداف اذاعة حوا، ذكر أن هدفها تمكين المرأة الفلسطينية من خلال العمل الاعلامي لتمارس الضغط والمناصرة لقضاياها وحقوقها وتناقش قضايا المجتمع العامة من وجهة نظر نسوية.

وأشار عابد إلى أن الإذاعة تتناول قضايا المرأة الفلسطينية بكل جرأة وشغف لتحقيق مطالبها المجتمعية العادلة، وتقديم محتوى أسري متخصص يهتم ببناء الأسرة الفلسطينية ويبحث التكامل بين دور المرأة والرجل في المسئوليات المجتمعية، وطرح القضايا التي تتبناها مؤسسات المجتمع المدني فيما يتعلق بالمرأة والأسرة، وتوفير فرص عمل وتوفير فرص للتدريب.

موهبة

وفي معرض رده على سؤال حول ما يميز إذاعة حوا عن إي اذاعة فلسطينية أخرى، أجاب : " تتكون اذاعة حوا من طاقم عمل 80% منه نساء كأول اذاعة نسوية في غزة، فئة البرامج التي نستهدف فيها المجتمع متنوعة وغير تقليدية البتة، حيث هناك أكثر من في طريقة طرح للمواضيع".

ولفت عابد إلى أن اختيار المذيعات بناء على الموهبة وليس التخصص، حيث إن هناك بعض المذيعات لم يدرسن الإعلام وبعضن لم ينه دراسته الجامعية بعد، حيث لم نضع مؤهل الخبرة ضمن الأولويات بل انتقينا من ليس لديهن خبرة سابقة وقمنا بتدريبهن حتى صرن مذيعات على قدر من المهارة.

بث إلكتروني

ونوه المدير التنفيذي أن اذاعة حوا ما يميزها أيضا أنها ليست معتمدة على موجات FM في الوصول للجمهور، إنها تواصل البث على صفحاتها في منصات التواصل الاجتماعي.

ولفت إلى أن الاذاعة بفعل بثها على مواقع التواصل الاجتماعي حصدت في أول يوم ما يفوق 140 ألف مشاهدة من كافة دول الوطن العربي والعالم أيضا خلال ست ساعات بث فقط، وهذا يعطيها قوة للاستمرار حيث إن توجهها ليس فلسطينيا بحتا بل للمرأة العربية بشكل كامل.

وشدد عابد على أن القائمين على الإذاعة لديهم طموحات وتطلعات ليس لها حد، رغم أن حوا ليس لها ممول أو داعم لذا استنفدت الطاقم كثيرا، ففي عام 2009 أطلقت شبكة حوا الإعلامية ومنذ ذلك الحين حتى 2013 استطاعت اطلاق حوا اون لاين كإذاعة الكترونية.

ولفت إلى أن الصعوبات تم تجاوزها حتى تم إطلاق الإذاعة عبر موجات FM رسميا في الخامس من أغسطس الجاري، ونسعى إلى أن تصبح الإذاعة لها مكانة عبر موجات AM ليصل صوتها إلى دول الشرق الأوسط.

مواضيع متعلقة: