إقرأ المزيد


حصاد هلال القدس.. نتاج خطوة جريئة ومغامرة ناجحة

اقترب نادي هلال القدس من البقاء في دوري الوطنية موبايل لأندية المحترفين الفلسطيني، مع نهاية لقاءات الأسبوع العشرين بعد فوزه الصعب على شباب دورا بهدف نظيف من ضربة جزاء ترجمها اللاعب الدولي فادي سلبيس بنجاح في شباك الحارس الدولي توفيق علي.

وعانى الهلال كثيراً في الموسم الحالي، نظراً لأنه اتخذ خطوة جريئة تمثلت بالاعتماد على اللاعبين الشبان الذين ترعرعوا داخل جدران أسود العاصمة مع بعض التعزيزات الضرورية لبناء فريق شاب للمستقبل.

وانتدب هلال القدس المدير الفني الأردني صاحب التجربة الكبيرة في اكتشاف المواهب بالأردن ديان صالح للإشراف على الفريق وتحقيق الغاية التي اتخذتها إدارة الهلال بقيادة الدكتور باسم أبو عصب.

وأشرك الهلال توليفة شابة من اللاعبين أمثال موسى فيرواي وعبد الله ادريس وعدي الدباغ وهاني عبد الله ومحمد علي وإيهاب شاهين وآخرين، إلى جانب عناصر الخبرة أمثال أيمن خربط وعبادة زبيدات، وفادي سلبيس وخالد سالم، وقدم الفريق عطاءات مميزة ولكن خانه التوفيق وإصابة أبرز نجوم الفريق أمثال خالد سالم الركيزة الأساسية بالهلال.

ومع نهاية جولة الذهاب من عمر الدوري بدأ نسق الهلال في ارتفاع وحقق بعض النقاط الثمينة، في الوقت الذي آثر فيه المدير الفني ديان صالح الرحيل بشكل ودي بعدما ارتبط بدورة للمدربين المحترفين في الأردن بصحبة مدربين كبار أمثال عبد الله أبو زمع، وعدنان حمد، وجمال محمود، رحل!! ولكنه بنى فريقاً مميزاً شاباً يعوزه الوقت ليصل لقمة مستواه.

وعملت إدارة هلال القدس على ترتيب أوضاع الفريق، وتعزيز بعض المراكز وجلبت لهذا الغرض المدير الفني عمار سلمان الذي يمتلك شغف كبير بلعبة كرة القدم، الذي وعد ببقاء الهلال بالمحترفين نظراً لامتلاكه عناصر شابة مع لياقة بدنية عالية.

ويقترب الهلال في الآونة الأخيرة من البقاء في دوري الوطنية موبايل بعد موسم عصيب ومرير، ولكنه مفيد حيث كسب الفريق عناصر شابة هلالية المنشأة للمستقبل بفضل الخطة التي وضعها وآمن بها رئيس النادي الدكتور باسم أبو عصب.

والناظر إلى تشكيلة الهلال يلاحظ أن التركيبة التي تلعب في الفترة الأخيرة، هي ذاتها، التي بدأت منذ بداية الموسم مع بعض التعديلات البسيطة التي تمثلت في الإضافة التي قدمها مراد إسماعيل وأحمد سيد أحمد في خط وسط هلال القدس إلى جانب الصلابة التي منحها شادي صالح للخطوط الدفاعية.

بالنهاية نقول، هل استفاد الهلال من إشراك الشباب في البدايات أم لا؟ ..، أسود العاصمة احتاج اللاعبين الشبان في الأوقات الصعبة التي مر بها هذا الموسم، خاصة الواعد إيهاب شاهين الذي سجل هدف الانتصار أمام حامل اللقب شباب الظاهرية وبدأت بعدها سلسلة انتصارات امتدت لأربعة.

وأعلن أبو عصب عن ذلك علانية بعد الفوز الأخير على شباب دورا، حيث قال: "أعددنا أبناء النادي، وأدخلناهم دوري المحترفين، وكان هذا إنجاز وخطوة جريئة".

تحرير إلكتروني: فادي عبد الهادي
مواضيع متعلقة: