إقرأ المزيد


​حركة طالبان تتوعد بجعل أفغانستان "مقبرة" للأميركيين

جنود أمريكيون يتجمعون حول زميلٍ لهم جريح في أفغانستان (أ ف ب)
كابول - (أ ف ب)

توعدت حركة طالبان الثلاثاء 22-8-2017 بأن أفغانستان ستكون "مقبرة" للولايات المتحدة رداً على خطاب للرئيس الأميركي دونالد ترامب عرض فيه استراتيجية جديدة تقضي بإرسال تعزيزات عسكرية إلى هذا البلد.

وقال المتحدث باسم المتمردين ذبيح الله مجاهد في بيان "إذا لم تسحب الولايات المتحدة جنودها، فإن أفغانستان ستصبح قريباً مقبرة أخرى لهذه القوة العظمى في القرن الواحد والعشرين".

وأضاف المتحدث أن على الولايات المتحدة التفكير باستراتيجية انسحاب "بدلاً من متابعة الحرب".

وقال مجاهد "طالما هناك جندي أميركي واحد على أرضنا، وطالما أنهم مستمرون بالحرب ضدنا، سنستمر في جهادنا".

وتراجع ترامب أمس عن وعد كان قطعه بالانسحاب سريعاً من أطول الحروب الأميركية في أول خطاب رسمي له إلى الأمة كقائد أعلى للقوات المسلحة، بدون إعطاء أي تفاصيل.

وقال ترامب أنه توصل لقناعة بأن انسحاباً متسرعاً من أفغانستان سيوجد فراغاً يستفيد منه "الإرهابيون" من عناصر القاعدة و"تنظيم الدولة الإسلامية".

وفي حين لم يعط ترامب تفاصيل حول عديد الجنود الأميركيين الذين سينتشرون في أفغانستان، قال مسؤول أميركي كبير إن الرئيس الأميركي أعطى الضوء الأخضر للبنتاغون من أجل نشر تعزيزات يصل عديدها إلى 3900 جندي إضافي.

وقبل إصدار البيان، هاجم ذبيح الله مجاهد الاستراتيجية الأميركية معتبراً أنها "لا تحمل جديداً وشديدة الالتباس".