​هنية يبحث هاتفيًا مع رئيس الوزارء المغربي تطورات القضية الفلسطينية

إسماعيل هنية (الأناضول)
غزة - فلسطين أون لاين

أجرى إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الأحد، اتصالاً هاتفياً مع رئيس الوزراء المغربي سعد الدين العثماني، ناقش خلاله جملة من القضايا الفلسطينية.

وقال مكتب هنية في قطاع غزة :" استعرض الطرفان آخر التطورات المتعلقة بالقضية الفلسطينية خاصة بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل السفارة الأمريكية إلى القدس واعتبار المدينة عاصمة لـ(إسرائيل)".

وأعرب هنية "عن أمله في قيام المغرب بحكم علاقتها التاريخية بالقضية الفلسطينية وملف القدس بدور بارز في التصدي لهذه الخطوات التي تمس بعروبة وإسلامية المدينة المقدسة".

كما دعا القيادة المغربية "إلى تقديم مساعدة طبية عاجلة لجرحى مسيرات العودة، خاصة مع تعمد الاحتلال إيقاع الإصابات في أبناء الشعب الفلسطيني لثنيهم عن المشاركة في هذه الفعاليات".

وأشار إلى "ضرورة متابعة قرارات مجلس حقوق الإنسان المتعلقة بإيفاد لجنة تقصي حقائق في أحداث الرابع عشر من مايو/ أيار الجاري، إضافة إلى تطبيق قرار إنهاء الحصار الفوري عن غزة إلى جانب عدم تغيير الواقع في مدينة القدس المحتلة، معرباً عن أمله في أن تتحول هذه القرارات إلى وقائع على الأرض".

وتبنى مجلس حقوق الإنسان، في 18 من مايو/ أيار الجاري، قراراً بشأن "إرسال فريق دولي متخصص في جرائم الحرب إلى غزة"، بموافقة 29 دولة، وامتناع 14 دولة عن التصويت، وعارضته دولتين فقط (الولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا).

من جانبه، أشاد رئيس الوزراء سعد الدين العثماني بالعلاقة بين المملكة المغربية والشعب الفلسطيني، مؤكداً "على موقف المغرب من القدس ورفض الحصار".

وأكد العثماني أن موقف المغرب "موحدٌ ملكاً وحكومة وشعباً في دعم الشعب الفلسطيني"، مشيراً إلى أنه "سوف يتابع بجدية المطالب التي تقدم بها رئيس المكتب السياسي للحركة".