​هنية وميلادينوف يبحثان الأوضاع الإنسانية الصعبة بغزة

غزة - فلسطين أون لاين

بحث رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية ظهر اليوم الثلاثاء،مع منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف العديد من القضايا المهمة المتعلقة بالوضع الفلسطيني في قطاع غزة، وعلى رأسها سُبل تحسين الأوضاع الإنسانية الصعبة فيه.

وتطرق الطرفان إلى ما يُسمى بقانون القومية الجديد واقتحامات المسجد الأقصى المبارك وخطورة تداعياته، وطالب هنية الأمم المتحدة بالتدخل العاجل لوضع حدٍ لهذه السياسات الخطيرة، واستمع إلى نتائج الجهود التي يقوم بها السيد ميلادينوف مع الأطراف ذات الصلة.

واستعرض الطرفان قضية الأونروا والتقليصات الخطيرة التي تجري بحقها، وتأثيراتها على الجانبين الإنساني والسياسي المتعلق بقضية اللاجئين في المناطق الخمسة، إضافةً إلى التصعيد الإسرائيلي الأخير والجهود المبذولة لمنع تدهور الأوضاع.

وناقش الطرفان قضية قرية الخان الأحمر واقتحام مخيم الدهيشة، والاعتقالات المستمرة التي تمارسها سلطات الاحتلال بحق شعبنا الفلسطيني في الضفة المحتلة، والتي كان آخرها اعتقال الكاتبة لمى خاطر فجر اليوم من بيتها، وسلم هنية ميلادينوف صورة لخاطر وهي تودع طفلها، وبجانبها جنود الاحتلال في مشهد مؤثر، ما يدلل على أن الاحتلال ممعن في تجازوه لكل الأعراف والقوانين الإنسانية.