حملة إلكترونية عالمية لنصرة القضية الفلسطينية

القدس المحتلة- فلسطين أون لاين:

انطلقت في بلدة أبو ديس شرق العاصمة القدس المحتلة، اليوم الإثنين، حملة وطنية من أجل توقيع رسالة الكترونية موجهة إلى الرأي العالمي حول مناصرة نضال شعبنا.

وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، خلال مؤتمر صحفي، إن الحملة التي ستطلق تأتي للتأكيد على أن الحقوق الفلسطينية غير قابلة للمساومة، وأنه لا معنى بأن تكون فلسطين دون عاصمتها القدس التي اعترفت بها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف عريقات أن قيادة المنظمة ترفض سياسة الاخضاع والاستقواء التي تحاول الإدارة الأميركية ومن قبلها (إسرائيل) فرضها على شعبنا، حيث أن هذه السياسة لا ينتج عنها إلا مزيد من الانحلال من أي التزامات.

من جهته، قال رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثدوكس، المطران عطا الله حنا: "هذا نداء نطلقه من القدس، باسم مقدساتنا وأوقافنا وتاريخنا وعدالة قضيتنا، مطالبين أحرار العالم ومناصري الكرامة الانسانية، بأن يلتفتوا إلى فلسطين وعاصمتها الأبدية، القدس، وإلى الأقصى وأوقافنا المسيحية المستهدفة والمسلوبة من أصحابها".

وأضاف حنا: كلنا مستهدفون في تاريخنا ومقدساتنا وحضورنا، لذلك وجب علينا أن نوحد صفوفنا، أمام الصفقات المشبوهة ومشاريع التصفية التي تستهدفنا اليوم أكثر من أي وقت مضى.

وعد الحملة الإلكترونية نداء لأمتنا العربية بأن لا يتنصلوا من مسؤولياتهم تجاه القضية الفلسطينية، فهي قضية العرب الأولى وكافة الأحرار في عالمنا.