​حماس" و"الجهاد" تنددان بهدم الاحتلال منازل في القدس

صورة ارشيفية
غزة/ فلسطين أون لاين:

نددت حركتا حماس، والجهاد الإسلامي، بعملية الهدم التي شرعت بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم وطالت عدة مباني في وادي الحمص، بحي صور باهر، جنوبي مدينة القدس المحتلة.

واعتبرت حركة "حماس"، في بيان لها، هدم المنازل بمثابة جريمة التطهير العرقي مكتملة الأركان، التي تستهدف تشريد المواطنين الأصليين أصحاب الأرض.

وقال المتحدث باسم الحركة حازم قاسم: "زيادة حجم جرائم الاحتلال ضد أهالي المدينة المقدسة، ناتجة عن الدعم الأمريكي المطلق لسلوك الاحتلال العنصري، وتشجع الاحتلال لمزيد من هذه الجرائم بعد ورشة البحرين التي حذرنا من تداعياتها".

وأكد أن هذه الجرائم لن توقف مقاومة الشعب الفلسطيني ضد المشروع الصهيوني الاستعماري؛ الذي يستهدف الأرض والإنسان الفلسطيني.

بدورها، قالت حركة الجهاد الإسلامي، في بيان لها، إن ما يفعله الاحتلال في مدينة القدس من هدم للمنازل، جريمة ومجزرة بحق أهلنا المقدسيين وإعادة احتلال لمناطق واسعة وتهجير لسكانها، متابعة "هذه الجريمة هي نتيجة مباشرة لصفقة ترامب والتطبيع المستمر مع الاحتلال".

ودعت إلى "تصعيد الانتفاضة بوجه الاحتلال"، مؤكدة أن هذه الجريمة "لن تمر دون رد".

ومنذ ساعات الفجر شرعت جرافات إسرائيلية، بهدم عدة مباني في وقت واحد، في وادي الحمص، بعد إخلاء سكانها منها.

وتدعي السلطات الإسرائيلية أن البنايات مقامة بدون ترخيص.