حماس تستنكر الهجوم الإرهابي على المصليين بنيوزيلندا

استنكرت حركة المقاومة الاسلامية "حماس" بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي وقع صباح اليوم الجمعة على المصلين الآمنين في مساجد نيوزيلندا في مدينة كريست تشيرش.

وقالت حركة حماس في بيان صحفي إن هذا الهجوم الآثم يؤكد مرة أخرى أن الإرهاب لا دين ولا وطن، وإنما هو عقيدة يرعاها ويدعمها كل من ينشر خطاب الكراهية والحقد بين البشر، كما تفعل الإدارة الأمريكية الحالية.

وأضافت الحركة أننا كشعب فلسطيني أكثر الشعوب معاناة من الإرهاب الذي يمارسه الصهاينة أفرادا وجماعات، لافتة إلى أنه قبل أيام فقط مرت علينا الذكرى الخامسة والعشرون للاعتداء الإرهابي على المصلين في المسجد الإبراهيمي في الخليل، وراح ضحيته أكثر من 29 فلسطينيا، وجرح العشرات.

وقدمت حماس خالص التعازي لأسر الضحايا والدعاء بالشفاء للجرحى، مطالبةً السلطات النيوزلندية باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لإيقاع أقسى العقوبات على الإرهابيين ومن يقف وراءهم، وعمل كل ما يلزم لحماية دور العبادة.

وطالبت المجتمع الدولي بكل مكوناته من دول ومؤسسات بإدانة هذا الحدث الخطير، واتخاذ كل الخطوات لمواجهة ثقافة الكراهية ومَن ينشرونها حول العالم، وفي مقدمتهم الكيان الصهيوني.