حماس ترحب بدعوة نصر الله لحوار لبناني فلسطيني لمواجهة صفقة القرن

الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله (أرشيف)
بيروت- فلسطين أون لاين

رحب رئيس الدائرة الإعلامية في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في منطقة الخارج رأفت مرة بدعوة الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله لإطلاق حوار لبناني فلسطيني لمواجهة صفقة القرن ورفض التوطين والتمسك بحق العودة.

وقال مرة في تصريح صحفي، أمس، إن دعوة نصر الله جاءت في وقتها، مؤكدا أن الحوار اللبناني الفلسطيني هو أفضل وأقوى وسيلة للتصدي لصفقة القرن ومواجهة تداعياتها، خاصة محاولات فرض التوطين وإنهاء حق العودة.

ودعا مرة إلى أن يشمل الحوار أيضا منح اللاجئين الفلسطينيين في لبنان حقوقهم الاجتماعية والتعاون في تكريس الأمن والاستقرار.

وأكد تمسك اللاجئين الفلسطينيين في لبنان بهويتهم الوطنية، والتزامهم الكامل بمشروع مقاومة الاحتلال، وبعودتهم إلى وطنهم.

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله حذر أول من أمس من أن يكون المؤتمر الاقتصادي المزمع عقده بالبحرين الشهر المقبل في إطار خطة الإدارة الأميركية للسلام بالشرق الأوسط، خطوة في اتجاه توطين اللاجئين الفلسطينيين.

وقال نصر الله -في خطاب متلفز بمناسبة الذكرى الـ19 للانسحاب الإسرائيلي من جنوب لبنان- "نحن جميعا معنيون بتحمل المسؤولية التاريخية في مواجهة هذه الصفقة المشؤومة التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية".

ودعا نصر الله إلى عقد لقاء عاجل بين المسؤولين اللبنانيين والفلسطينيين في لبنان لـ"وضع خطة لمواجهة خطر التوطين الزاحف والقادم".

وتحتضن العاصمة البحرينية يومي 25 و26 يونيو/حزيران المقبل مؤتمرا اقتصاديا يركز على الجوانب الاقتصادية لخطة التسوية الأميركية.