حماس ترفض إجراءات "العمل اللبنانية" وتحذر من التوترات الاجتماعية

بيروت - فلسطين أون لاين:

أكدت حركة المقاومة الإسلامية، حماس، رفضها لإجراءات وزارة العمل اللبنانية ضد اللاجئين الفلسطينيين.

وقال مصدر مسؤول في حماس، في تصريح، اليوم الإثنين، تعقيبا على قيام وزارة العمل اللبنانية، بإغلاق مؤسسات تجارية للاجئين الفلسطينيين: "نرفض سياسة القتل البطيء، وندعو إلى إنهاء فوري لكل قرارات الإغلاق والمنع".

وأضاف أن هذا القرار لا يخدم العلاقة والحوار اللبناني الفلسطيني.

وعدّ المصدر القرار اللبناني، خدمة لمضامين وأهداف "صفقة القرن" التي تسعى إلى شطب قضية اللاجئين الفلسطينيين.

وشدد على رفض أي قرار أو إجراء يؤدي إلى إغلاق المؤسسات التي يملكها لاجئون فلسطينيون، وملاحقة العمال الفلسطينيين ومنعهم من العمل.

وطالب المسؤول في حماس الجهات المسؤولة بالتوقف الفوري عن هذه الإجراءات، وإعادة فتح المؤسسات التي أغلقت ووقف التعقبات ضد العمال الفلسطينيين.

وحملت حركة حماس الجهات التي تقوم بهذه الإجراءات التعسفية الظالمة، المسؤولية الكاملة عن قراراتها التي تمس بكرامة وحقوق اللاجئين الفلسطينيين والتي ستؤدي إلى توترات اجتماعية.

وأكدت حماس أنها لن تقبل تهديد حياة ومستقبل اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وأنها ستسقط سياسة القتل البطيء.