​حماس تلتقي السفير الإيراني في لبنان وتبحث سبل مواجهة "صفقة القرن"

بيروت/ فلسطين أون لاين:

التقى وفد من حركة حماس في لبنان، أمس، سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية السيد محمد جلال فيروزنيا، بمقر السفارة في العاصمة "بيروت".

وناقش وفد حماس والسفير الإيراني، وفق بيان للحركة، الوضع الفلسطيني العام، لا سيما مواجهة صفقة القرن والمؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية، والوضع الفلسطيني في لبنان، والعلاقات الثنائية بين الجانبين.

واستعرض الوفدان آخر المستجدات السياسية المتعلقة بالقضية الفلسطينية.

وأكد ممثل حماس في لبنان، أحمد عبد الهادي، أن حركته متمسكة بثوابت وحقوق الشعب الفلسطيني، وستواصل طريق النضال والمقاومة حتى استرجاع الأرض والمقدسات

وشدد عبد الهادي، على أن "صفقة القرن لن يكتب لها النجاح والشعب الفلسطيني مُصر على مواجهتها بكل الوسائل الممكنة".

ووضعت "حماس"، السفير في صورة أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وتداعيات إجراءات وزارة العمل عليهم.

وقال ممثل حماس: "قبلة اللاجئين السياسية هي العودة إلى فلسطين، ولن يقبلوا بإغراءات التوطين والتهجير التي تعرض عليهم".

ودعا الدولة اللبنانية لضرورة منح اللاجئين الفلسطينيين حقوقهم حتى يتمكنوا من الصمود حتى التحرير والعودة.

بدوره، رحب السفير الإيراني بوفد حركة حماس، وأكد ضرورة توحيد جهود الأمة الإسلامية من أجل دعم الشعب الفلسطيني ومقاومته للاحتلال الصهيوني الذي يعتدي على مقدسات الأمة.

وشدد على ضرورة تفعيل التشاور والتنسيق لدعم القضية الفلسطينية وحماية وصون وحدة الأمة الإسلامية.