"حماس" تلتقي "الخارجية الروسية" بموسكو

التقى وفد قيادي من حركة المقاومة الإسلامية "حماس" برئاسة د.موسى أبو مرزوق ظُهر اليوم الثلاثاء، الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط وبلدان إفريقيا نائب وزير الخارجية السيّد ميخائيل بوغدانوف وفريقه في قصر الضيافة الروسية بموسكو.

ووضع وفد الحركة بوغدانوف في صورة المستجدات السياسية للقضية الفلسطينية، ومنها صفقة القرن الأمريكية، مؤكداً رفض حماس وكل مكونات شعبنا الفلسطيني التام لها ولإفرازاتها، وآخرها ورشة المنامة.

وأكد بوغدانوف حرصه على تطوير العلاقة مع حركة حماس والاستماع إلى رأيها فيما يتعلق بتطورات القضية الفلسطينية والتطورات الإقليمية.

وعبر عن دعم بلاده لحقوق الشعب الفلسطيني الثابتة ورفضها لصفقة القرن، وأن غيابهم عن ورشة المنامة كان انسجامًا مع هذا الموقف.

وبحث الوفد مع بوغدانوف سُبل استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية وتذليل العقبات أمامها، فيما أكد حرص الحركة على وحدة الصف الفلسطيني وعملها الدائم على إنجاح المصالحة الفلسطينية من خلال الدعوة لانتخابات شاملة وتشكيل حكومة وحدة وطنية والتوافق على برنامج نضالي وطني شامل.

وأكد بوغدانوف ضرورة جعل الوحدة الوطنية أولوية لدى الأطراف الفلسطينية كافة، وأن روسيا على استعداد لتقديم الدعم اللازم للفلسطينيين من أجل ضمان تحقيقها، باعتبارها عاملا أساسيا في تحقيق التطلعات الشرعية للشعب الفلسطيني، فيما عبر عن رفضه التام لسياسة العقوبات التي يتضرر منها أبناء الشعب الفلسطيني.

وشرح وفد الحركة خلال اللقاء الأوضاع الصعبة التي يعيشها شعبنا في الضفة الغربية والقدس والشتات والحصار المفروض على قطاع غزة جراء السياسات الصهيونية.