في يوم الأسير الفلسطيني

حماس: قضية الأسرى على سلم أولوياتنا .. وحريتهم الكبرى قريبة

صورة أرشيفية
غزة - فلسطين أون لاين:

أكدت حركة المقاومة الإسلامية حماس، الأربعاء، أن قضية الأسرى المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ستبقى على سلم أولوياتها، مشددة على مناصرتها لهم في هذه المرحلة وكل خطوة نحو نيل حريتهم الكبرى التي باتت قريبة.

وهنئت الحركة في بيان لها بذكرى يوم الأسير الموافق اليوم الأربعاء 17 نيسان/إبريل، الأسرى بما حققوه من نصر، مؤكدة أنه جزء أصيل من مسيرة الثورة والتحرير، ومن انتصارات يراكمها شعبنا للوصول إلى التحرير الكامل.

ودعت الحركة جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والمؤسسات الحقوقية والإنسانية وأحرار العالم إلى التحرّك الفاعل للضغط على الاحتلال من أجل وقف كل أشكال القمع والإجرام بحقهم والإفراج الفوري عنهم.

وأكدت أن "الجريمة المنظمة" التي يمارسها الاحتلال بأركانها كافة ضدَّ الأسرى الفلسطينيين، من خلال طرحه سن قوانين الإعدام وتشكيل اللجان لمصادرة حقوقهم والاعتداء عليهم يعدّ خرقًا فاضحًا للاتفاقيات الدولية، الأمر الذي يستوجب من السلطة وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي العمل على ملاحقة مجرمي الحرب الصهاينة أمام المحافل الدولية

يُشار إلى أن عدد الأسرى داخل معتقلات الاحتلال بلغ نحو 5700 آلاف أسير، من بينهم 230 طفلًا (بينهم فتاة قاصر)، و48 فتاة وامرأة، وعشرة من نواب المجلس التشريعي، و27 أسيرًا صحافيًا، و500 معتقلًا إداريًا، بالإضافة لـ 750 أسيرًا مريضًا؛ بينهم حوالي 200 حالة بحاجة إلى تدخل عاجل وتقديم الرعاية اللازمة.