حماس: ننتظر رداً من عباس حول إجراء الانتخابات

غزة-فلسطين

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أمس، أنها تنتظر ردا من رئيس السلطة محمود عباس، حول إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية.

وقال الناطق باسم الحركة، عبد اللطيف القانوع: "حماس أبلغت رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر خلال زيارته نهاية الأسبوع الماضي لغزة أنه ليس لديها أي مشكلة في إجراء الانتخابات مرحليا، على أن تكون المرحلة الأولى إجراء انتخابات المجلس التشريعي والرئاسة، والتوافق على موضع انتخابات المجلس الوطني لاحقا".

وأضاف: "هذا موقف فصائلي ومتفق عليه بين كل الفصائل، والآن حركة حماس تنتظر رد وإجابة وموقف من حنا ناصر من قبل رئيس السلطة الفلسطينية لتعزيز هذا الموقف الحاضن".

وشدد الناطق باسم حركة حماس، على أن حركته جاهزة لخوض الانتخابات التشريعية والرئاسية "حتى لو كانت غدا".

وحول الزيارات المكوكية للوفد الأمني المصري نهاية الأسبوع الماضي وتنقله بين غزة و(تل أبيب)، قال القانوع: "تتضاعف الجهود المصرية لتثبت التفاهمات مع الاحتلال وسيبدأ حراك دبلوماسي خلال الأيام القليلة القادمة لدعم الجهود المصرية لتثبيت حالة الهدوء في غزة ، وإلزام الاحتلال فيما تم التفاهم عليه ودفع الاستحقاقات والتفاهمات من أجل كسر الحصار عن قطاع غزة والتخفيف من معاناته".

وكان ناصر زار غزة نهاية الأسبوع الماضي والتقى قيادة حركة "حماس" والفصائل الفلسطينية، حيث استمع إلى موقف الفصائل من إجراء الانتخابات.