​حماس: لا موعد لزيارة الوفد المصري لغزة أو لاجتماع الفصائل في القاهرة

صورة أرشيفية
غزة - فلسطين أون لاين:

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"،الثلاثاء، أنه لا موعد لزيارة الوفد الأمني المصري إلى قطاع غزة أو لاجتماع الفصائل في القاهرة".

وقال المتحدث باسم الحركة، عبد اللطيف القانوع في تصريح صحفي:" "حركة حماس تدعم أي جهد مصري من شأنه ترتيب البيت الداخلي وتحقيق الوحدة الوطنية لمواجهة التحديات".

وأضاف أن:"المصالحة بحاجة لتنفيذ خطوات عملية على الأرض يلمسها المواطن تبدأ برفع العقوبات وتشكيل حكومة وحدة والكرة لا زالت في ملعب الرئيس محمود عباس".

وترعى مصر ملف المصالحة الفلسطينية بين حركتي "فتح" و"حماس" والفصائل الفلسطينية، لإنهاء الانقسام بين الحركتين منذ سيطرت "حماس" على قطاع غزة في 2007.

وفي 12 تشرين أول/ أكتوبر 2017، وقعت "فتح" و"حماس" اتفاقًا في القاهرة، يقضي بتمكين حكومة رام الله من إدارة شؤون غزة كما الضفة الغربية.

وفي سياق آخر، اعتبر القانوع أن اقتحام الاحتلال لمدينة نابلس بعشرات الجنود يعكس العربدة التي يمارسها وسهولة استباحة الضفة دون مواجهة، داعياً السلطة إلى إطلاق يد المقاومة الفلسطينية لتدافع عن شعبها من هذه العربيدة.

وأطلق جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم، النار على مقر جهاز الأمن الوقائي في مدينة نابلس، ما أسفر عن إصابة عنصرين بجراح.

وذكرت مصادر فلسطينية، أن اطلاق النار وقع بعد قيام عناصر من الأمن الوقائي بالاقتراب من سيارة مشبوهة، تبين أن بداخلها قوات خاصة إسرائيلية.

بدوره، قال محافظ نابلس إبراهيم رمضان لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية(وفا): إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال حاصرت فجراً مقر الجهاز في مدينة نابلس، وشرع الجنود بإطلاق الأعيرة النارية صوب المبنى من ثلاث جهات، بشكل مفاجئ ومباشر ودون مبرر، ما أدى إلى إصابة شابين وتحطيم عدد من النوافذ".

وأشار المحافظ إلى أن قوات الاحتلال استهدفت ثلاثة طوابق للجهاز، معتبرا أن الواقعة تشكل سابقة خطيرة لم تحدث من قبل.