تعقيباً على رفض "فتح" الجلوس مع "الجهاد الإسلامي"

حماس: فتح تصر على التفرد والانعزال عن الكل الوطني

صورة أرشيفية
غزة - فلسطين أون لاين:

عدت حركة المقاومة الإسلامية حماس قرار حركة "فتح" عدم حضور أي اجتماع تشارك فيه حركة الجهاد الإسلامي إصرارًا من قيادتها على التفرد والانعزال عن الكل الوطني.

وقال المتحدث باسم حماس حازم قاسم، في بيان صحفي اليوم الأحد: "إن حركة الجهاد الإسلامي مكون أصيل في الحركة الوطنية الفلسطينية، وصاحبة تاريخ نضالي ضد الاحتلال، قدمت خلاله تضحيات كبيرة".

يذكر أن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد صرح أمس بأن حركته لن تحضر أي اجتماع تشارك فيه حركة الجهاد الإسلامي، موضحاً أن القرار اتخذه الرئيس محمود عباس، عقب عودة وفد حركة "فتح" من لقاء الفصائل الفلسطينية، الذي عقد قبل أيام في العاصمة الروسية موسكو.

ويأتي هذا التصريح على خلفية رفض حركة الجهاد توقيع البيان الختامي الصادر عن الفصائل المشاركة في حوارات موسكو، بسبب اعتراضها على بندين أساسيين.

ويتعلق البند الأول بعدّ منظمة التحرير ممثلًا شرعيًّا ووحيدًا للشعب الفلسطيني، دون ربط ذلك بإعادة بنائها وتطويرها، وفق اتفاق القاهرة 2005م.

أما البند الثاني فهو رفض الحركة إقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967م، وعاصمتها شرقي القدس، على حد قوله.