حماس: إقرار عريقات بإجراءات عقابية دليل استهداف غزة

غزة - فلسطين أون لاين

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اليوم الأحد تصريحات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات بشأن فرض إجراءات عقابية على قطاع غزة بأنها "دليل تأكيد على أن غزة تتعرض إلى استهداف مزدوج".

وقال الناطق باسم الحركة فوزي برهوم في بيان صحفي "إقرار عريقات باستخدام رئيس السلطة محمود عباس (أساليب وإجراءات قطع الكهرباء عن غزة ووقف دفع الفواتير هي للضغط على قطاع غزة وحماس) تتقاطع تماماً مع قرارات وإجراءات الاحتلال الإسرائيلي ضد أهلنا في القطاع".

وأضاف برهوم أن هذه التصريحات "دليل تأكيد على أن غزة تتعرض إلى استهداف مزدوج يراد به ضرب كل مقومات وعوامل صمود أهلنا وثباتهم للقبول بأي مشاريع استسلام من شأنها تصفية القضية الفلسطينية".

وكان عريقات الذي يشغل كذلك منصب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح قال اليوم إن "الولايات المتحدة الأمريكية خارج أية ضغوطات مالية أو اقتصادية فلسطينية بحق حركة حماس (قطاع غزة)".

وذكر عريقات أن "فلسطين هي واحدة واحدة.. لا دولة في غزة ولا دولة بدون غزة، والمطلوب الآن هو وحدة سياسية تضم 26 حزبًا الناشطة في فلسطين المكونة جغرافياً من الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية".

وأضاف أن "المسألة ليست وقف فواتير أو قطع التيار الكهربائي عن القطاع، المطلوب من حماس في الوقت الحالي هو التوصل لحكومة وحدة وطنية كما طلب الرئيس محمود عباس".

وبدأت السلطة الفلسطينية قبل نحو شهرين إجراءات وعقوبات مالية ضد قطاع غزة طالت منع إرسال أدوية ومستلزمات طبية للقطاع المحاصر منذ نحو 11 عامًا.

وجاءت هذه العقوبات بعد أيام من تهديدات أطلقها عباس ضد القطاع باتخاذ "إجراءات غير مسبوقة".