إقرأ المزيد


استهدف الكادر محمد حمدان

حماس: المؤشرات الأولية لانفجار صيدا تميل لأصابع إسرائيلية خلفه

بيروت - فلسطين أون لاين

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) يوم الأحد إن المؤشرات الأولية لانفجار مدينة صيدا جنوب لبنان "تميل إلى وجود أصابع صهيونية خلف هذا العمل الإجرامي".

وأفادت المكتب الإعلامي لحماس في لبنان ببيان صحفي أن الانفجار استهدف كادر تنظيمي من كوادر الحركة في صيدا ويُدعى "محمد حمدان" من اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في لبنان.

وذكر المكتب أن الانفجار أدى إلى إصابة حمدان في قدمه وإلى تدمير سيارته وإلحاق الضرر بالمبنى، مشيرةً إلى أن الأجهزة اللبنانية المختصة تتابع التحقيق في الانفجار.

وأصيب شخص ظهر الأحد جراء انفجار سيارة في محلة البستان الكبير بمدينة صيدا اللبنانية.

وأفادت وسائل إعلامية لبنانية بأن سيارة من نوع "بي ام دبليو" فضية اللون انفجرت في محلة البستان الكبير في صيدا، ما أدى إلى وقوع إصابات بينها قيادي في حركة حماس.

وأشارت إلى أن الشخصية المستهدفة هي للقيادي محمد حمدان المعروف بـ"أبو حمزة"، إلا أن مصادر خاصة لوكالة "صفا" أفادت بأن شقيق القيادي بحماس أسامة حمدان ليس هو المستهدف وهو خارج لبنان.

وذكرت أن القوى الأمنية اللبنانية ضربت طوقًا في المكان، فيما عملت سيارات الإطفاء التابعة لبلدية صيدا على اخماد الحريق في السيارة.