حماس: الاحتلال يتحمل تداعيات إجراءاته الانتقامية ضد غزة

غزة - فلسطين أون لاين

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن قرار الاحتلال بإغلاق معبر كرم أبو سالم بالكامل، وتقليص مساحة الصيد، وتهديداته المتواصلة لقطاع غزة، "جريمة ضد الإنسانية تضاف إلى جرائمه بحق الشعب الفلسطيني وأهلنا في القطاع".

وأوضح الناطق باسم الحركة فوزي برهوم في تصريح صحفي وصل صحيفة "فلسطين" نسخة عنه، أن إغلاق المعبر التجاري الوحيد "يحرم غزة من أبسط مستلزمات الحياة ومتطلباتها" قائلا: "الصمت الدولي والإقليمي جرأ الاحتلال على جرائمه وانتهاكاته وغياب القرارات الرادعة بحقه".

وذكر أن "الإجراءات الانتقامية تعكس حجم الظلم وبشاعة الجريمة التي تتعرض لها غزة، والتي سيكون لها تداعيات خطيرة يتحمل مسؤوليتها الاحتلال الإسرائيلي، ولن تفلح أبدا في التأثير في المواقف الوطنية لاستمرار النضال والمقاومة لانتزاع حقوقنا وإنهاء الحصار".

ويعتبر "كرم أبو سالم" التجاري الوحيد لسكان القطاع الذين يعيشون أوضاعًا اقتصادية صعبة للغاية في ظل استمرار الحصار وشديد الإجراءات على حركة دخول وخروج البضائع.

ويأتي هذا القرار عقب أسبوع من قرار حكومة الاحتلال تقليص البضائع الموردة إلى القطاع عبر المعبر، ومنع التصدير عبره، مدعيةً أن ذلك جاء بسبب استمرار إطلاق البالونات الحارقة تجاه مستوطنات غلاف القطاع.