هكذا غطى تلفزيون كوريا الشمالية قمة الزعيمين

بيونغ يانغ - فلسطين أون لاين

ببث نحو 15 دقيقة من الصور والمشاهد المتواصلة للقاء التاريخي الأول بين زعيمي الكوريتين الجمعة ونبرة صوتية مميزة للمذيع اختار تلفزيون كوريا الشمالية الرسمي تغطية هذا اللقاء.

التلفزيون ركز على موكب الزعيم كيم جونغ أون وهو يعبر الحدود في اتجاه الشطر الجنوبي من كوريا، والمكون من سيارات فارهة سوداء ترافق فيها كيم حراسة مشددة.

وكان ملفتا عدم تكليف ري تشون هي التي تلقب بـ"المذيعة البالستية" بتغطية اللقاء، وهي التي اعتاد عليها الجمهور في المناسبات الكبرى.

لكن نبرة المذيع لم تختلف كثيرا عن نبرة زميلته "المذيعة البالستية" فجاء صوته قويا حماسيا وهو يعلق على صور مصافحة كيم ونظيره الجنوبي مون جي إن عند الحدود الفاصلة بين البلدين، حيث عبرا عن رغبتهما في كتابة تاريخ جديد للبلاد المقسمة منذ عقود.

وأطلق على "ري" لقب "المذيعة البالستية" بعد أن ظهرت مرات عدة وهي تعلن عن نجاح بلادها في إطلاق صواريخ عابرة للقارات كان أشهرها ظهورها في يوليو/تموز من العام الماضي عندما أعلنت نجاح بيونغ يانغ في إطلاق صاروخين عابرين للقارات يبلغ مداهما عشرة آلاف كيلومتر يمكنهما الوصول إلى بر الولايات المتحدة الأميركية.

وبعبور كيم جونغ أون خط الحدود إلى الجارة الجنوبية أصبح أول زعيم كوري شمالي تطأ قدماه الجنوب منذ الحرب الكورية بين عامي 1950 و1953، وحظي كيم بمراسم استقبال رفيعة، حيث سار مع الرئيس الجنوبي خلف تشكيلات من حرس الشرف بأزياء كورية تقليدية.

وكتب كيم في سجل الزوار عقب عبوره إلى الجزء الجنوبي "تاريخ جديد يبدأ الآن".

وهذه هي القمة الثالثة للكوريتين منذ نهاية الحرب الكورية عام 1953، إذ عقد الجانبان قمتين في عامي 2000 و2007 لم يتوصلا فيهما إلى أي تسوية.

ووفقا للتوقعات، يناقش الزعيمان في هذه القمة نزع السلاح النووي الشمالي وتحسين العلاقات بين البلدين.

المصدر : الجزيرة