إقرأ المزيد


هجوم صاروخي على مقر أمني شرقي الموصل

قوات عراقية (أ ف ب)
نينوى - الأناضول

تعرض مقر أمني مشترك في الجانب الشرقي لمدينة الموصل (مركز محافظة نينوى)، السبت 14-10-2017، إلى هجوم صاروخي، هو الأول من نوعه بعد استعادته من سيطرة "تنظيم الدولة الإسلامية"، حسبما أكد مصدر أمني مسؤول.

وقال النقيب عبد الهادي كريم الحديدي، من شرطة نينوى، إن "مجموعة مسلحة تستقل سيارة نوع (بيك اب) هاجمت صباح اليوم بخمس قذائف صاروخية نوع (Rp7 ) مقراً أمنياً، تابعاً لقوات الحشد الشعبي والشرطة المحلية في منطقة كوكجلي شرقي الموصل، ولاذت بالفرار".

وتابع، أن "الهجوم لم يسفر عن وقوع قتلى بين أفراد القوات الأمنية الذين كانوا يتواجدون في المقر، إلا أنه خلف خسائر مادية بالمبنى وبعض العجلات التي كانت متوقفة في باحته".

الحديدي، رفض أن يتهم أي جهة بالوقوف وراء الحادث، مطالباً أن يكون هناك "تحقيق واسع للوصول إلى الجهة التي نفذت هذه الجريمة ومن يدعمها".


مواضيع متعلقة: