إقرأ المزيد


حفيدة إمبراطور اليابان تتخلى عن مكانتها المَلَكية مقابل الحب

يابانيون يتابعون المؤتمر الصحفي لحفيدة الإمبراطور (رويترز)
طوكيو - فلسطين أون لاين

قالوا ومن الحب ما قتل، والحب يفعل أكثر من ذلك مثل التخلي عن الألقاب والمقامات.

ففي اليابان، أعلنت كبرى أحفاد إمبراطور اليابان أكيهيتو، الأميرة ماكو، أنها سوف تتزوج بزميل لها في الجامعة بعد قصة حب دامت سنوات.

القصة أن "الزميل" من عامة الشعب وليس من العائلة الإمبراطورية ومن ثم إن قررت ماكو الزواج به فعليها التخلي عن لقبها الإمبراطوري، وهذا ما ستفعله.

فقد عقدت ماكو وخطيبها كي كومورو مؤتمراً صحفياً مشتركاً اليوم الأحد وقالا فيه إن علاقتهما بدأت عندما جلست ماكو خلف كومورو في اجتماع بالحرم الجامعي قبل خمس سنوات في الجامعة المسيحية الدولية في طوكيو، التي تخرجا فيها.

وقالت ماكو إنها أحبته بسبب "ابتسامته التي تشبه الشمس" وإخلاصه وقلبه الكبير.


ومع أن أن ماكو غير مدرجة على قائمة ترتيب ولاية العرش، إذ لا يسمح للنساء بتولي الحكم في اليابان؛ إلا أنها ستفقد مكانتها الملكية عقب زواجها لأن زوجها من عامة الشعب.

ومن المتوقع أن يتنازل جد ماكو البالغ من العمر 83 عاما، الإمبراطور أكيهيتو، عن العرش في أواخر عام 2018. وسوف يخلفه ابنه الأكبر، ولي العهد ناروهيتو.

وقال مسؤول في القصر الإمبراطوري إن زفاف الحبيبين سيتم العام المقبل.

تحرير إلكتروني:
مواضيع متعلقة: