حذرت الاحتلال من المماطلة.. فصائل المقاومة:" أيادينا ما زالت على الزناد.."

صورة أرشيفية
غزة - فلسطين أون لاين:

حذّرت فصائل المقاومة الفلسطينية، الأربعاء، الاحتلال الإسرائيلي من "مغبة الغدر والخيانة واختبار صبر المقاومة"، داعيةً الوسطاء لإلزام الاحتلال بتنفيذ تفاهمات رفع الحصار دون مماطلة.

وقال القيادي بحركة المجاهدين نائل أبو عودة خلال مؤتمر صحفي عقدته الفصائل بغزة "أيادينا مازالت على الزناد ومقاومينا لم يغادروا الميدان، فنحن لا نقبل أن يموت أبناء شعبنا جوعاً وقهراً من وطأة الحصار فنحن لن نتألم وحدنا".

وأكد على أن غرفة العمليات المشتركة باتت نموذجاً للعمل المقاوم الموحّد والقوي الذي يفرض قواعده على المحتل الصهيوني وأعوانه، فلابد أن يُحتذى بها في كافة مناحي العمل الوطني.

وجدد رفض فصائل المقاومة التام والقاطع لما تسمى (صفقة القرن)، قائلاً"لن نقبل بكل تسريباتها وما يشاع عنها بأي مسمى من المسميات أو بأي شكل من الأشكال، "وسنبقى صخرة منيعة أمام كل المؤامرات"، داعياً الأمة العربية والإسلامية للانخراط في مواجهة الصفقة "التي تستهدف سلب مزيد من إرادة ومقدرات الأمة".

كما دعا لإحياء ذكرى النكبة الحادية والسبعون، ونهيب بأهلنا في غزة بضرورة الحشد والمشاركة في مسيرات العودة تأكيداً على حقنا بالعودة إلى أراضينا المحتلة عام ٤٨، و تصعيد المواجهة في الداخل مع المحتل، وتحويل نقاط التماس مع الاحتلال إلى ساحات اشتباك حقيقية.

وتوصلت فصائل المقاومة والاحتلال لوقف لإطلاق النار فجر الاثنين برعاية مصرية وأممية وقطرية، تُلزم "إسرائيل" بموجبه تنفيذ تفاهمات كسر الحصار.

وشنت "إسرائيل" عدوانًا داميًا على قطاع غزة يومي السبت والأحد أدى لاستشهاد 27 مواطنًا بينهم أربعة نساء ورضيعتان وطفل وجنينان.

وردت المقاومة على العدوان الإسرائيلي بقصف على أهداف إسرائيلية في محيط قطاع غزة ، ما أسفر عن مقتل أربعة إسرائيليين وجرح أكثر من 130 آخرين بجراح متفاوتة .