إقرأ المزيد


حبس منزلي للجندي الإسرائيلي قاتل الشهيد الشريف

قاتل الشهيد عبد الفتاح الشريف (أرشيف)
القدس المحتلة - الأناضول

قررت محكمة إسرائيلية، الإثنين 17-7-2017 ، السماح لجندي إسرائيلي، بقضاء فترة محكوميته في منزله، رغم إدانته بقتل شهيد فلسطيني.

وقال الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية إن المحكمة العسكرية في مدينة "تل أبيب"، قررت أن يقضي الجندي أليؤر أزاريا، المدان بقتل الشهيد عبد الفتاح الشريف، فترة محكوميته داخل المنزل، بدءاً من يوم الخميس المقبل.

ولفتت إلى أن أزاريا ينهي فترة خدمته العسكرية الإلزاميةـ ولذا فإنه ليس بالإمكان إبقاءه في القاعدة العسكرية التي كان يتواجد فيها حتى الآن.

وذكرت أنه في نهاية الشهر الجاري، ستبت محكمة الاستئنافات العسكرية في التماسين قدمهما محامي الدفاع ضد قرار سابق للمحكمة العسكرية بإدانته بالقتل.

وكانت المحكمة العسكرية الإسرائيلية قد قضت في 21 فبراير/شباط بسجن الجندي أزاريا بالسجن 18 شهراً، بعد إدانته بقتل الشهيد الشريف في مدينة الخليل في الضفة الغربية.

وكان الجندي قد أطلق النار على رأسالشريف في مدينة الخليل في شهر آذار/مارس 2016، وهو جريح ما أدى إلى استشهاده على الفور.

وعلى الرغم من اعتراف الجندي بأنه تعمّد إطلاق النار على رأس الشريف، إلا أن المحكمة قررت إدانته بالقتل غير العمد.

وقد أثار قرار إدانته موجة انتقادات داخل دولة الاحتلال، حيث سارع وزراء ومسؤولون إسرائيليون إلى الدعوة بمنحه العفو.