إقرأ المزيد


غ​زة تترقب وصول وفد حكومة الحمد الله

الشرطة بغزة توفر الحماية لمقر مجلس الوزراء (أ ف ب)
غزة - الأناضول

يترقب الفلسطينيون في غزة، هذه الأثناء، وصول وفد حكومة رام الله ، برئاسة رامي الحمد الله، إلى القطاع، وسط آمال كبيرة بنجاح جولة المصالحة الحالية.

ويأمل الفلسطينيون، أن تكون زيارة وفد الحكومة، التي تعتبر الأولى منذ عام 2015، بداية حقيقية لتطبيق اتفاقيات المصالحة السابقة بين حركتي فتح وحماس.

ومن المقرر أن تبدأ الحكومة بتسلّم مهامها في قطاع غزة تدريجياً.

وقال مسؤولون في حركة حماس، في تصريحات صحفية سابقة، إن حركتي فتح وحماس، ستعقدان جولة جديدة من المباحثات، في العاصمة المصرية، القاهرة، قريباً، لبحث "تفاصيل" عملية نقل السلطات في غزة للحكومة.

واحتشد المئات من الفلسطينيين، صباح اليوم، أمام معبر بيت حانون "إيريز"، لاستقبال الوفد الحكومي.

كما علّق بعض أصحاب المحال التجارية صوراً لـ "رامي الحمد الله"، وأخرى لرئيس السلطة محمود عباس، إلى جانب رفع الأعلام الفلسطينية.

ودعا بعض التجّار المواطنين في قطاع غزة لزيارة محالهم لتناول الحلوى، ابتهاجاً ببدء تطبيق تفاهمات المصالحة الفلسطينية.

وبحث الرئيس محمود عباس، مع رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، خلال اتصال هاتفي، جرى مساء أمس، ترتيبات استقبال حكومة رامي الحمد لله.

ورحّب الطرفان بجهود الوفد المصري، الذي وصل غزة ظهر أمس، للإشراف على تسلّم الحكومة لمهامها بغزة.


مواضيع متعلقة: