"غوارديولا" مستاء من لاعبيه والسبب مواقع التواصل

مدريد/ وكالات:

طالب الإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الإنجليزي، لاعبيه بالابتعاد عن صيحات الموضة والتخفيف من استخدام مواقع التواصل الاجتماعي ليكونوا في كامل التركيز على كرة القدم.

وذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية، اليوم الاثنين، أن غوارديولا حذر نجوم السيتي من مخاطر غياب التركيز، إذا ما أرادوا تحقيق الألقاب هذا الموسم خاصة أنه لاحظ اهتماما متزايدا من اللاعبين بأمور الموضة وتغيير المظهر سواء بتسريحات وألوان شعر غير تقليدية، وهذا لا يتناسب مع أجواء تتطلب اهتماما أكبر بكرة القدم والمباريات والمنافسة.

وقبل المباراة التي شهدت فوز مانشستر سيتي على هيديرسفيلد أمس الأحد بنتيجة (3-0)، اجتمع المدرب الكتالوني مع لاعبيه وطلب منهم نسيان مرطبات الشعر وكريم ما بعد الحلاقة، خاصة أن ليفربول ما زال يبتعد بالصدارة بفارق 4 نقاط بعد 23 جولة في البريميرليغ.

وقال مصدر من داخل الجهاز الفني لمانشستر سيتي: غوارديولا أخبر لاعبيه بأنه لا يجب تضييع الوقت في الالتفات إلى المظاهر الخارجية وأجواء الموضة الحديثة بل التركيز في أمور الكرة والمنافسة.

وكان عدد من لاعبي مانشستر سيتي قد ظهروا بـ"نيو لوك" مؤخرا، وآخرهم سيرخيو أغويرو الذي صبغ شعره باللون الأبيض، قبل الفوز على مانشستر يونايتد 3-1، كما انتقد غوارديولا لاعبه الفرنسي بنجامين ميندي المصاب، على كثرة اهتمامه بحسابه في إنستغرام.