غوارديولا: اللقب قاب قوسين أو أدنى من سيتي

برلين- فلسطين أون لاين:

لا يود بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الحديث باستخدام "لو" أو "ربما" مع وصول المنافسة المقاربة والمثيرة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم إلى آخر جولتين.

ويثق المدرب الإسباني أن سيتي، الذي نجا من اختبار صعب في ملعب بيرنلي بالفوز 1-صفر يوم الأحد، اقترب من حسم اللقب وقتل حلم ليفربول صاحب المركز الثاني الذي يتأخر عن القمة بنقطة واحدة.

وسيلعب سيتي ضد ليستر سيتي في استاد الاتحاد في السادس من مايو قبل أن يحل ضيفا على برايتون آند هوف ألبيون المتعثر في آخر مباراة في الموسم بعد ذلك بستة أيام.

وقال غوارديولا: "يجب علينا التحلي الهدوء في آخر مباراتين. لن نلعب حتى يوم الاثنين المقبل لذا سنأخذ راحة لفترة بسيطة ونتعافى".

وأضاف: "ثم سنواجه ليستر وهو أحد من الفرق الموهوبة في خطي الوسط والهجوم. يجب علينا الحصول على ثلاث نقاط لكي نذهب لتحقيق الانتصار في برايتون وهذه النقاط سنحتاجها للاحتفاظ باللقب".

ويحل ليفربول ضيفا على نيوكاسل يوم السبت المقبل ثم يستضيف ولفرهامبتون واندرارز في ختام الموسم وبينما كان فريق المدرب يورغن كلوب يرغب في تعثر منافسه في استاد ترف مور أظهر سيتي عزيمته.

وانتظر سيتي حتى الدقيقة 63 ليحرز سيرجيو أغويرو هدف الفوز الذي تم احتسابه بعد اللجوء إلى تكنولوجيا خط المرمى.

وتابع غوارديولا "فوز مستحق وصنعنا العديد من الفرص والنتيجة 1- صفر صغيرة. أنا سعيد بالطريقة التي سيطرنا بها على المباراة.

واستطرد "اللعب ضد (بيرنلي) ليس سهلا لأنه فريق صلب. (بيرنلي) دافع بعشرة لاعبين في منطقة الجزاء. الأمر ليس سهلا لكننا حققناه".

ولم تكن إشادة المدرب الإسباني بمهاجمه أغويرو مفاجئة بعدما أصبح اللاعب الأرجنتيني هو ثاني من يحرز 20 هدفا على الأقل في ستة مواسم أو أكثر في الدوري الممتاز.

واستدرك غوارديولا "إنه أسطورة. يفعل ذلك طيلة الوقت ويحرز أهدافا مهمة. إنه لاعب مذهل"