إقرأ المزيد


غثيان الحمل

بقلم / د. عوني عطا الله


يبدأ حدوث هذا الغثيان بعد نحو أسبوعين؛ فتشعر المرأة ببعض الاضطرابات في المعدة بعد الاستيقاظ مبكراً لا تعرف مغزاه أو مبعثه ثم ينتابها القيء وليس شرطاً أن يحدث الغثيان والقيء بل قد يحدث في المساء أو في أي وقت وكما أنه ليس شرطاً أن يحدث الغثيان والقيء للمرأة الحامل فهناك نسبة كبيرة جداً من النساء يكن حوامل ولكن لا يحدث القيئ والغثيان؛ وهناك بعض النساء يكون عندهن القيئ والغثيان شديد جداً ولكن لا يكون هناك حمل؛ فيما يكون عند بعضٍ معتدلاً؛ وهذا السبب قد اختلف عليه العلماء وبعض الأطباء فقامت البحوث التي تُرجح حدوث القيء نتيجة لسريان مادة كيماوية في الدم إلى الدم حيث يوجد مركز القيئ في الدماغ فتسببه هذه المادة التي حدثت نتيجة الحمل ذاته؛ ولكن كل ذلك قد أثبت أنه في حالة الحمل الكاذب قد يحدث الغثيان والقيء والأرجح في هذا كله أن المرأة قد يكون لديها الاستعداد للقيء؛ وقد يكون هناك علاقة أخرى مثل الاضطرابات النفسية والتوتر العاطفي أو بعض المؤثرات النفسية مثل الخوف من جنين جديد.

والحقيقة فإن بعض حالات الحمل قد أجريت عليها الأبحاث في هذا المجال وبملاحظة عدد غير قليل من الحوامل تبين أن هذه الظاهرة تضمحل أو تنتهي من تلقاء نفسها تقريباً في الشهر الثالث من بداية الحمل ولكن بتنظيم الغذاء يمكن أن تقل هذه الظاهرة في مدتها أو في شدتها؛ فالراحة وإدخال مواد غذائية معينة مثل الفيتامينات والكربوهيدرات قد تحسن الحالة وقد تحتاج بعض النساء إلى الأدوية المضادة للقيء إلا أنه قد تشتد هذه الحالة من القيء لدرجة أنه لا بد في هذه الحالة من اللجوء إلى المستشفى حتى يتم تركيب بعض المحاليل وفي مقدمتها الجلوكوز والفيتامينات مثل ب1، ب6، وكل من الجلوكوز وهذه الفيتامينات معاً تحفظ حيوية الكبد والذي له أهمية كبيرة في حياة الانسان فلا داعي لانزعاج الحامل إذا ما اشتد عليها القيء؛ ولا بد أن تضع في الاعتبار عدة أشياء في مقدمتها أنه لا بد أن تعوض هذا الماء المفقود عن طريق القيء حتى تستمر حالة العضلات في حيويتها ولا يحدث معها جفاف؛ وقد تتأثر عضلة القلب معها إلى هذا الحد؛ فلا بد أن تعرف أهمية حفظ السوائل في جسم الحامل متى حدث لها قيء شديد جداً؛ وأما القيء البسيط فلا داعي للقلق فتناول السوائل عن طريق الفم كاف جداً لتعويض ما فُقد من الماء.

وحتى منتصف القرن العشرين كان الطبيب قد يضطر إلى اجهاض الحامل حفظاً لحياتها إلا ما اشتد القيء ولكن الآن لا يحدث هذا على الإطلاق؛ ومن الطريف أن الزوج قد يحدث له قيء كمشاركة وجدانية منه.