غانتس يهدد: سنغتال قادة حماس

توعد رئيس حزب "كاحول لافان" الإسرائيلي بيني غانتس الفلسطينيين بأنه في حال تشكيله أو مشاركته في الحكومة المقبلة بعد انتخابات الكنيست، المزمع إجراؤها في 17 أيلول/سبتمبر، "لا نعتزم أن يستمر تآكل الردع، ولا نعتزم أن يستمر هذا النموذج المتمثل بجولات (قتالية) متتالية وإطلاق طائرة ورقية أخرى وصاروخ آخر.

وأكدت مصادر في حزب "كاحول لافان" أن تصريحات رئيس هذا الحزب، بيني غانتس، ضد الفصائل الفلسطينية، وخاصة حركة حماس، في قطاع غزة، خلال جولة قام بها غانتس لـ"غلاف غزة"، أمس الثلاثاء، كانت موجهة لناخبي اليمين ومحاولة جذبهم للتصويت إلى "كاحول لافان"، حسبما ذكرت صحيفة "هآرتس اليوم، الأربعاء.

وفي المرة القادمة التي سيحدث فيها شيءا ما هنا، سنتأكد من أن تكون الجولة القادمة جولة أخيرة. ولن نحصل على هدنة فقط، وإنما سنسعى إلى حسم عسكري ضد حماس وتفكيك المنظومة كلها الموجودة مقابلنا".

يحتل الفلسطينيون حيزا واسعا نسبيا في المعركة الانتخابية الإسرائيلية، الجارية في هذه الأثناء، لكن ليس في السياق السياسي وحل سلمي، وإنما من خلال التهديد بشن عدوان أخر ضد قطاع غزة، أو المصادقة على توسيع المستوطنات وشرعنة بؤر استيطانية عشوائية في الضفة الغربية.