فيسبوك" يقود للتعرف على رفات مغامر فرنسي فقد قبل 64 عامًا

باريس - الاناضول

تعرفت الشرطة الإيطالية على رفات مغامر فرنسي فقد في منطقة جبال الألب، على الحدود السويسرية الإيطالية، بفضل منشور على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وذلك بعد مرور 64 عامًا على وفاته.
وكانت الشرطة الإيطالية، نشرت على "فيسبوك" تفاصيل العثور على رفات المغامر، وطلبت من رواد الموقع الإبلاغ عن أي معلومات تقودها إلى التعرف على رفات ذلك الشخص، حسب ما ذكرت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية، اليوم الإثنين.
وحسب المصدر نفسه، سمعت امرأة فرنسية تدعى إيما نسيم عن هذه القصة عبر الإذاعة وقالت إن تلك الرفات ربما تكون لعمها "إنري لو ماسن" الذي فقد أثناء ممارسة التزلج عام 1954.
كما لفتت هذه القصة انتباه روجيه لو ماسن، شقيق إنري، وتم التواصل مع الشرطة على الفور.
وذكرت الشرطة إن إيما وروجيه قدّما صورًا لنظارة مطابقة لتلك التي تم العثور عليها بجانب الرفات، وكانت تلك الخطوة الأولى نحو تحديد هوية الرجل.
وأعلنت الشرطة أنه بعد تحليل الحمض النووي (DNA) للرفات، ثبت أنها بالفعل تعود للرجل الفرنسي المفقود.
ولم تكشف الصحيفة عما إذا تم تسليم الرفات إلى الأسرة بعد.
وعثرت الشرطة على رفات المغامر عام 2005 في واد عميق قرب الحدود السويسرية الإيطالية.
وقالت إن الرجل ربما لقي مصرعه في فصل الربيع.

مواضيع متعلقة: