​في عيد الأضحى.. الخروف سيد الزينة ولا مجال للاستغناء عن الشوكولاتة

قدوم عيد الأضحى يفرض أن نجهز أنواعًا معينة من الزينة
غزة/ صفاء عاشور:

أيام قليلة تفصلنا عن الاحتفال بعيد الأضحى المبارك، تستعد فيها ربة المنزل إلى تزيين منزلها بأفكارها البسيطة وغير التقليدية، من أجل إدخال الفرح على قلوب أبنائها، وكل من يزورها في هذا العيد لتهنئتها.

وبعيدًا عن الديكور التقليدي الذي يبقى ملازمًا للبيت كل عام، تبدأ سيدة البيت البحث عن تفاصيل جديدة ولمسات أنيقة يمكن أن تضيفها إلى جوانب منزلها، من أجل أن يبدو بأجمل حلة لاستقبال العيد السعيد.

ولما كنا نتحدث عن زينة عيد الأضحى فإن الخروف هو من أكثر الأشياء التي تصنع الزينة على شكلها، فيمكن لربة المنزل صنع الكثير من أشكال الزينة على هيئة الخروف الذي يعد الراعي الرسمي لعيد الأضحى.

وأوضحت زينة رمضان (28 عامًا) من مدينة غزة أن قدوم عيد الأضحى يفرض عليها أن تجهز أنواعًا معينة من الزينة، خاصة أنها لا تترك مناسبة مهمة إلا وتصنع لها زينة خاصة بها، وبذلك يجب أن يكون لعيد الأضحى نصيب منها.

وقالت زينة لـ"فلسطين": "إن الخروف من الأشياء الأساسية التي تدل على عيد الأضحى لارتباطه بالأضحية ومراسم الحج، وبذلك يجب شراء عدد من الألعاب على شكل خراف ووضعها بصورة جميلة في زوايا المنزل".

وأضافت: "لا يقتصر الأمر على شراء الألعاب، بل أصنع عددًا من الأشكال من الورق الملون على شكل خراف صغيرة، ثم ألصقها على حبال ملونة ومضيئة، لتعلق على جدران المنزل من الخارج والداخل".

وأشارت إلى أنه بجوار خروف العيد يمكن أن تصنع بعض الأشكال للكعبة المشرفة وتزينها وتضع اللمسات المناسبة لديكور منزلها، لافتةً إلى أنه ممكن صنع شكل جديد لعبارات التهنئة باللغتين العربية والإنجليزية.

لحم وشوكولاتة

لمياء مرتجى (32 عامًا) أكدت أن عيد الأضحى له رونق وجمال خاص يختلف عن عيد الفطر، فلكل عيد ما يميزه، وإن كان عيد الفطر يتميز بزينة الفوانيس والحبال المضيئة والكعك؛ فإن عيد الأضحى يتميز بالأضاحي وزينة الخراف والكعبة المشرفة، وغيرها الكثير.

وقالت لمياء لـ"فلسطين": "أكثر ما يميز عيد الأضحى هو اللحم الذي نحصل عليه من الأقارب الذين يضحون، وإعداد الأكلات الفلسطينية المتعارفة خلال أيام العيد الأربع"، لافتة إلى أنه إلى جانب طبخ لحم الأضحية تعد أصنافًا من الحلويات.

وأضافت مرتجى: "وإن كان اللحم هو ملك أطعمة عيد الأضحى فلابد أن يكون للشوكولاتة مكان مميز، خاصة أن تقديمها للضيوف يكون في آنية تعبر عن عيد الأضحى، وباستخدام أشكال صغيرة على أشكال خراف وكعبة وغيرها".

وأكملت: "ويمكن نفخ عدد من البالونات الملصق على أحد جوانبها صورة رأس خروف، وتعليق بعضها على باب المنزل، وأخرى في غرف الأطفال، ليربطوا دائمًا الفرح والسعادة بالأعياد الإسلامية".

وبينت مرتجى أنها تشتري الآنية الخاصة بالتقديم التي تزينها عبارات: أضحى مبارك، أو عيد سعيد، وغيرها من الجمل التي تعبر عن المناسبة، مشيرة إلى كل ما سبق هو لمسات تجعل للعيد أجواء خاصة تبقى في الذاكرة بعد ذلك.