إقرأ المزيد


​في دفن الميّت.. خرافاتٌ لا أصل شرعي لها

غزة - مريم الشوبكي

معتقدات قديمة متوارثة لا يزال الناس يطبقونها ويعملون بها دون الاستناد إلى أي نص شرعي، فيحللون ويحرّمون وفقا لما تمليه عليهم العادات والتقاليد، لا بحسب ما يقوله الشرع، ومن ذلك بعض القناعات المتعلقة بوداع الميت، كمنع الزوجة من وداع زوجها المتوفى باعتبار أنها باتت محرّمة عليه، بالإضافة إلى معتقدات خاطئة أخرى، سيأتي ذكرها في سياق التقرير التالي، مع التعرف على الحكم الشرعي لها..

الغسل والوداع

قال أستاذ الفقه المقارن بالجامعة الإسلامية الدكتور ماهر السوسي: إن هناك خلافا في وداع الزوجة لزوجها المتوفى، ولكن ما يفصل فيها هو قول النبي، صلى الله عليه وسلم، للسيدة عائشة في الحديث الذي روته هي: "ما ضرَّكِ لو متِ قبلي، فغسلتك وكفنتك ثم صليت عليك ودفنتك".

وأضاف السوسي لـ"فلسطين" أن "في هذا الحديث دلالة واضحة على أنه يجوز للزوج أن يغسل زوجته بعد وفاتها، وبالمقابل يجوز للزوجة أن تغسل زوجها بعد وفاته، وإذا كان الأمر كذلك فمن باب أولى أن يكون وداع الزوج لزوجته المتوفاة جائزاً، وكذلك وداع الزوجة لزوجها المتوفى".

البعض يمنع الحائض من المشاركة في عملية تغسيل الميت أو حتى رؤيته وتوديعه باعتبار أنها "غير طاهرة"، متعللين بأن من شروط تغسيل الميت الطهارة، فما صحة هذا الكلام، أجاب السوسي: "كل ما ذُكر في هذا السؤال هو خرافات ما أنزل الله بها من سلطان؛ حيث لا توجد نصوص شرعية تمنع الحائض من مثل هذه الأفعال، بل هي جميعاً جائزة في حقها، ومباحة لها".

أخطاء شائعة

ولفت السوسي إلى أنه في تجهيز الميت للدفن ووداعه سلوكيات حلال من الناحية الشرعية، لكن البعض يحرمها وفقا للعادات المجتمعية، كمنع الحائض من وداع الميت أو الدخول عليه، والأفضل دينيا المسارعة في دفن الميت، بينما يُفضّل البعض إبقاءه لفترة قبل الدفن لتوديعه.

وأشار إلى أن كثرة البكاء على الميت ورفع الصوت في ذلك واللطم على الخدود، أمورٌ نهى عنها الشرع، فقد روى مسلم وغيره أن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، دخل على أبي سلمة وقد شق بصره، فأغمضه، ثم قال: "إن الروح إذا قُبضت تبعها البصر"، فضج ناس من أهله، فقال: "لا تدعوا على أنفسكم إلا بخير، فإن الملائكة يؤمنون على ما تقولون، ثم قال: "اللهم اغفر لأبي سلمة، وارفع درجته في المهديين، واخلفه في عقبه في الغابرين، واغفر لنا وله يا رب العالمين، وأفسح له في قبره ونور له فيه".

ومن أفضل دعاء للميت، حديث ابن عمر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إذا وضعتم موتاكم في القبور فقولوا: باسم الله وعلى ملّة رسول الله".

مواضيع متعلقة: