​في الصيف كيف أحافظ على الفيتامينات؟

صورة أرشيفية
غزة/ هدى الدلو:

تؤكد الدراسات أن للغذاء علاقة وطيدة بالصحة، فالغذاء المتكامل الذي يحتوي على جميع العناصر الغذائية كالبروتين والفيتامين والمعادن وغيرها يعمل على نمو الجسم بشكل سليم، ويقاوم الأمراض، ولكن حدوث أي خلل في النظام الغذائي يؤثر بشكل مباشر على الجسم، فما أهمية الفيتامينات للجسم؟، وكيف يمكن المحافظة عليها، خاصة في فصل الصيف؟

اختصاصية التغذية مرام بشارة قالت: "الفيتامينات عبارة عن مجموعة من المركبات الكيميائية التي يحتاج إليها الجسم بمقادير محددة، فإذا قل مقدار ما يحصل عليه الجسم منها أو زاد عن المعدل المحدد أصيب الجسم بالضرر".

وعن فوائد الفيتامينات بينت أنها تلعب دورًا فاعلًا في الجسم، فهي المسؤولة عن تحويل الغذاء الداخل للجسم إلى طاقة، ويختص كل نوع من الفيتامينات بوظائف محددة، ولا يمكن أن يحل محله أي فيتامين آخر، كما أنّ النقص الذي يحصل في أي نوع من الأنواع يؤدي إلى الإضرار ببقية الفيتامينات، وقد يعيق عمل بعضها.

وأشارت بشارة إلى أنها تنقسم إلى مجموعتين: الفيتامينات الذائبة في الماء، وهي الفيتامينات التي لا يمكن للجسم تخزينها، فهي تذوب في الماء، وتفرز بسهولة من الجسم، لذلك عليه تعويضها باستمرار بالغذاء، والمكملات الغذائية، وهي: فيتامين ب المركب، وفيتامين ج.

ولفتت إلى أن هناك فيتامينات ذائبة في الدهون، وهي الفيتامينات التي يمكن للجسم تخزينها داخل الدهون مدة تصل إلى ستة أشهر، حيث تمتصها الأمعاء، ومنها: (A،D ،E ،K).

وبينت بشارة أن الفيتامينات الذائبة في الماء مثل "بي، وسي" يتخلص منها الجسم سريعًا عبر البول، أما الفيتامينات التي تذوب في الدهون فيختزنها الجسم، وفي حال المبالغة بتناولها يتسبب ذلك في اضطرابات عديدة مؤذية.

تابعت حديثها: "خلال أشهر الصيف الحارة تكون بشرتكم أكثر عرضة للأشعة فوق البنفسجية مقارنة بأي وقت آخر من السنة، لذلك ستحتاجون إلى مزيد من الحماية، لذلك لابد من الاهتمام بثلاثة أنواع من الفيتامينات بحاجة إليها الإنسان في فصل الصيف، إذ تساعد على منع حدوث أضرار نتيجة الشمس".

ولفتت بشارة إلى أن فيتامين A من الفيتامينات التي تلعب دورًا مهمًّا في الحفاظ على الرؤية السليمة وتقوية جهاز المناعة وتجدد الخلايا، وأهم ما في الأمر هو أنه يساعد أيضًا على إصلاح تلف الجلد من جرّاء التعرّض للشمس، لذا عند تناول الفيتامين A يوميًّا سيُصبح الجلد أكثر مقاومة للأشعة فوق البنفسجية، هو الأكثر شيوعًا في الخضراوات مثل الجزر والبطاطا الحلوة والورقيات الخضراء.

وأضافت: "أما فيتامين C الذي نجده في الكثير من الفواكه والخضار والحمضيات التي نستهلكها في الصيف مثل البرتقال والتوت، ويوجد في الخضار مثل البندورة، فهو جزء حيوي لصحة الجلد، إذ يحتوي على حامض الإسكوربيك الذي يساعد على تفعيل وظيفة الغدد العرقية، ويمكن أن يساعد على حماية البشرة من العوامل الخارجية مثل الشمس كونه يحفز الكولاجين، وبذلك يمنع التفريغ الضوئي نتيجة الأشعة فوق البنفسجية".

"أما فيتامين E فيمكن الحصول عليه بشكل رئيس من المكسرات، واللحوم والأسماك الزيتية، ويحمي هذا الفيتامين من التهابات الجلد، وقد أظهرت الدراسات أنّه يمنع الضرر الالتهابي الذي يظهر بعد التعرض للشمس، أي يقلل من تورم الجلد وسماكته، ويحميه من طفرة الخلايا عند تعرضه للأشعة فوق البنفسجية والتلوث"، على وفق قولها.