فوز مثير لفالنسيا الأسباني على نظيره ريال يبتيس

جانب من مباراة فالنسيا وريال يبتيس (أ ف ب)
مدريد - الأناضول

تابع فالنسيا، مفاجأة الموسم الحالي، نتائج الرائعة بفوزه المثير خارج ملعبه على ريال بيتيس 6-3 في ختام المرحلة الثامنة من بطولة أسبانيا لكرة القدم الأحد 16-10-2017 بينها 7 أهداف في الدقائق الـ26 الأخيرة منها.

ورفع فالنسيا رصيده إلى 18 نقطة بفارق 4 نقاط عن برشلونة المتصدر الذي اكتفى بالتعادل مع مضيفه أتلتيكو مدريد 1-1 ، في حين يحتل ريال مدريد المركز الثالث وله 17 نقطة بعد فوزه على خيتافي 2-1 .

وتقدم فالنسيا برباعية افتتحها لاعب وسطه الفرنسي جوفري غوندوغبيا (35) العائد إلى صفوف الفريق بعد إيقاف لمباراة واحدة، وسرعان ما أضاف البرتغالي غونزالو غيديش الثاني في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

ولاحت فرصة ذهبية أمام بيتيس لتقليص الفارق عندما احتسب له الحكم ركلة جزاء سددها سيرجيو ليون وأنقذها الحارس نيتو (55)، قبل أن يعزز رودريغو مورينو تقدم فريقه بهدف ثالث (64).

وأضاف البديل سانتي ميا الرابع (74) فظن الجميع بأن الامور حسمت، بيد أن بيتيس رد بثلاثة أهداف في مدى خمس دقائق عن طريق الكوستاريكي جويل كامبل (79) وانطونيو سانابريا (80) وكريستيان تيلو هيريرا (84) لتشتعل مدرجات ملعب بينيتو فيلاماران الذي يتسع لـ51 ألف متفرج، لكن الكلمة الأخيرة عادت لفالنسيا بتسجيل الإيطالي سيموني زازا والبرازيلي اندرياس بيريرا هدفين في الدقائق الاخيرة لحسم النتيجة نهائيا لصالح فريقهما.

والخسارة هي الأولى لريال بيتيس في آخر أربع مباريات، في حين لم يخسر فالنسيا هذا الموسم حتى الآن.

فيما عاد كل من فياريال وليغانيس بالفوز من خارج قواعدهما بتغلبهما على جيرونا وملقة 2-1 و2-صفر توالياً.

في المباراة الأولى، تقدم فياريال بهدفين مبكرين للكونغولي الديمقراطي سيدريك باكامبو (9 و20)، قبل أن يرد جيرونا الوافد الجديد على دوري الأضواء بهدف للاوروغوياني كريستيان ستواني (40).

ورفع فياريال رصيده إلى 13 نقطة في المركز الثامن، في حين توقف رصيد جيرونا عند ست نقاط في المركز السابع عشر.

وحذا ليغانيس حذو فياريال وتغلب على مضيفه ملقة صاحب المركز الأخير بهدفين نظيفين سجلهما البرازيلي غابريال بيريز (56) والأرجنتيني الكسندر زيمانوفسكي (78).

وزاد الأمر سوءاً بالنسبة إلى ملقة طرد لاعبه خوسيه ريكلو لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 80 ليكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين.

وانتهت مباراة ايبار مع ضيفه ديبورتيفو لاكورونيا بالتعادل السلبي.