​فوائد الصوم لمرضى قرحة المعدة (2)

غزة - هدى الدلو

في العدد السابق تحدثنا عن الأطعمة المناسبة لمرضى قرحة المعدة، أما اليوم فسؤالنا هل للصوم فوائد تعود بالنفع على المعدة؟، وما النصائح التي يجب على مرضى قرحة المعدة اتباعها في شهر رمضان؟

اختصاصية التغذية من قلقيلية مرام بشارة قالت: "لابد من تجنب الإفراط في استخدام المُسكنات بشهر رمضان لتفادي أعراض قرحة المعدة، وتجنب تناول المشروبات الغازية والتدخين، وعدم تناول الكافيين كالقهوة والشاي والنسكافيه، وعدم الاستلقاء على الظهر أو النوم مباشرة بعد وجبة الإفطار".

ونصحت بعدم تناول وجبة الإفطار على مرة واحدة، بل يجب تقسيم الطعام على 6 مراحل لكي تتمكن المعدة من هضمه، وتجنب تناول السوائل والماء بعد الإفطار مباشرة، والإكثار من تناول الزبادي واللبن الرائب.

وأكدت بشارة ضرورة تجنب تناول المأكولات الحارة كالفلفل والشطة والمخللات والبهارات، والأغذية العالية الدهون، والأطعمة الحامضية، والسكريات، والإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف.

وذكرت أن الصوم يحقق عدة فوائد للمعدة، فيقلل من إفراز العصارة الصفراء في المعدة في أثناء الصوم، فهذه المادة تُفرز في حال وجود طعام وفي الصوم لا يوجد طعام، ما يجعل المعدة تستريح وتستعيد عملها ونشاطها من جديد، ويحسن الصوم الجدار المخاطي للمعدة، ويساعد على شفائه، وذلك بسبب التغيرات البيولوجية والهرمونية التي تحدث في أثناء الصوم.

وأشارت بشارة إلى أنه ينشط الدورة الدموية في الجسم بسبب قلة السوائل التي تدخل على الجسم، ويقلل الإصابة بالحموضة التي تسببها بعض الأكلات والمشروبات، فالصيام الحل الأمثل للتخفيف منها، وبذلك يحمي المعدة.

وبينت أن الصوم يريح المعدة فسيولوجيًّا، فتتخلص المعدة من السموم المتراكمة فيها، ما يساعدها على أن تعمل بفعالية أكبر، وأيضًا يعالج اضطرابات المعدة بشكل ناجح، ويسهل عملية الإخراج فيوازن بين عملية الإمساك والإسهال، فيريح أجزاء الجهاز الهضمي كافة، لذلك علينا تطبيق واتباع النصائح، لكي نحصل على صحة جيدة خالية من المشاكل الصحية خلال الشهر الفضيل.

مواضيع متعلقة: