فتوى.. ​صفة الغسل من الجنابة؟

المفتي / الشيخ علي أحمد نمر مصلح

السؤال :

 ما صفة الغسل من الجنابة ؟ وهل يلزم الوضوء بعد الغسل من الجنابة؟

الجواب :

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛

 فالغسل من الجنابة واجب بالكتاب والسنة، قال تعالى:{...وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُواْ...}(المائدة:6) وقوله صلى الله عليه وسلم: (‏إِذَا جَاوَزَ الْخِتَانُ الْخِتَانَ وَجَبَ الْغُسْلُ )( سنن الترمذي ، كتاب أبواب الطهارة عن رسول الله، باب ما جاء إذا التقى الختانان وجب الغسل).

وأما كيفية الغسل من الجنابة، فهو ما روته أم المؤمنين السيدة عائشة - رضي الله عنها - قالت:(‏إِذَا أَرَادَ أَنْ يَغْتَسِلَ مِنْ الْجَنَابَةِ بَدَأَ فَغَسَلَ يَدَيْهِ قَبْلَ أَنْ يُدْخِلَهُمَا الْإِنَاءَ ثُمَّ غَسَلَ فَرْجَهُ وَيَتَوَضَّأُ وُضُوءَهُ لِلصَّلَاةِ ثُمَّ‏ ‏يُشَرِّبُ شَعْرَهُ الْمَاءَ ثُمَّ ‏ ‏يَحْثِي ‏ ‏عَلَى رَأْسِهِ ثَلَاثَ ‏ ‏حَثَيَاتٍ)(سنن الترمذي ، كتاب أبواب الطهارة عن رسول الله ، باب ما جاء في الغسل من الجنابة).

وعليه فإنه إن فعل ذلك فلا يلزمه الوضوء بعد الاغتسال، والاقتصار على النصوص دائماً أولى وأكمل، لأنه يكون قد جمع بين فروض الغسل وسننه.

والله يقول الحق وهو يهدي السبيل

مواضيع متعلقة: