فتح بغزة تعقد اجتماعاً لبحث إجراءات السلطة ضد موظفيها

صورة أرشيفية
غزة/ عمر عويضة:

أكد الناطق باسم تفريغات 2005 رامي أبو كرش، أن الهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة بقيادة أحمد حلس، ستعقد اليوم، اجتماعاً مهماً بحضور جميع أطر الحركة.

وأوضح أبو كرش في تصريح مقتضب لـ "فلسطين أون لاين"، أن الاجتماع سيبحث الإجراءات العقابية التي فرضتها السلطة على موظفيها في القطاع وقرار التقاعد المالي.

وبيّن أن "حلس" عاد من رام الله أمس، من رام الله بعدما أجرى عدة لقاءات مع قيادة السلطة وحركة فتح هناك.

وكان حلس قد أعلن في تصريح سابق، عن عقد اجتماع طارئ في منزله لدراسة التمييز بين موظفي غزة والضفة الغربية، وعدم التزام حكومة اشتية بتوحيد نسب الصرف، وخاصة ما أعلنته مؤخراً بصرف ما نسبته 110%.

يشار إلى أن رئيس الحكومة محمد اشتية، أعلن الشهر الماضي، أنه تم توحيد نسب الصرف بين الضفة وغزة، ووعد بصرف ما نسبته 110% عن راتب شهر آب، وهو ما استبشر به الموظفون خيراً، لكنهم أصيبوا بخيبة أمل من عدم تنفيذ الوعود.

ورد حلس على ذلك قائلاً: "الأمر لم يعد يُحتمل، وهناك وعود كثيرة؛ لكن المصداقية بمن يُقدمها قد اهتزت، وقطاع غزة غير مقصود من تلك الوعود وأنصح من يتحدث بها أن يقول أنه لا يقصد القطاع".