فريدمان: إدارة ترامب تفضل وجود (حكومة إسرائيلية) رصينة لنشر صفقة القرن

صورة أرشيفية
القدس المحتلة - وكالات:

قال السفير الأميركي لدى الاحتلال ديفيد فريدمان، اليوم الأحد، إن عدم وجود (حكومة إسرائيلية) فاعلة حتى الآن هو أحد أسباب تأخر نشر "صفقة القرن".

وأوضح فريدمان في تصريحات نشرها موقع القناة السابعة العبرية، أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "تفضل وجود حكومة إسرائيلية قوية وفاعلة للاستجابة لخطة السلام".

وبين أن الإدارة الأميركية رفضت نشر الخطة قبل أو خلال الانتخابات لعدم وجود (حكومة)، يمكن النقاش معها حول الخطة والقضايا التي تخدم مصلحة "إسرائيل" والولايات المتحدة على المدى الطويل.

وأشار إلى أن إدارة ترامب لا تفضل أحد على آخر ليكون في الحكومة وأن هذا الأمر يخص (الناخب الإسرائيلي)، كما أن أميركا لا تريد التأثير أو التدخل في الانتخابات.

وحول الاعتراف الأميركي ب(السيادة الإسرائيلية) على الضفة وتفويت الاحتلال هذه الفرصة، قال فريدمان "سوف تفوت إذا لم يكن هناك حكومة".

وبشأن وعود رئيس حكومة الاحتلال،بنيامين نتنياهو، بضم غور الأردن في حال شكل حكومة، أوضح السفير الأميركي ـن هذه الخطوة لا تحول دون إيجاد حل سياسي، ولكن هذا الأمر يحتاج إلى مزيد من المناقشة من أجل فهم الهدف من هذه الخطوة، وكيف سيساهم ضم الغور بأمن دولة الاحتلال.

وأضاف "نحن لم نناقش هذه القضية مع (إسرائيل)، ونفضل مناقشة كل القضايا المتعلقة بالضفة الغربية بشكل شامل وليس بشكل مجزأ، ونتوقع عودة الاتصالات مع الأخيرة بعد انتهاء العملية الانتخابية برمتها، وأن نناقش ذلك الأمر بعقل متفتح".