"فرصة" تحدي شبابي لتسليط الضوء على أهمية الإعلام الاجتماعي الفلسطيني

غزة - فلسطين أون لاين

ضمن سلسلة فعاليات حملة "فرصة"، أطلق مركز تطوير الإعلام- جامعة بيرزيت، بالشراكة مع الفريق الوطني للمبادرة الوطنية لتطوير الإعلام الفلسطيني صباح اليوم الأربعاء، حملة شبابية إلكترونية باسم "تحدي فرصة" للترويج للحملة التي أطلقها المركز عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وشارك حوالي 6 فرق من النشطاء وهم فريق "الفرسان" و فريق "الجنوب الاجتماعي" وفريق "سوشيال برس" وفريق "الثريا" وفريق "المجالس الشبابية" وفريق "يلا تشينج".

وقال رئيس نادي الإعلام الاجتماعي ومنسق تحدي فرصة علي بخيت: إن فكرة التحدي هي تسليط الضوء على حملة فرصة والترويج لها عبر الإعلام الاجتماعي ومنصاته المختلفة، مشيرًا أنه تم اختيار الفرق الشبابية الستة المشاركة، من أصل حوالي 40 فريق تقدم للمنافسة.

وتابع بخيب، سيستمر التحدي من الساعة التاسعة صباحًا حتى الساعة الخامسة مساءًا، وتتنافس الفرق على ثلاث جوائز، الجائزة الأولى 350 دولار والجائزة الثانية 250 دولار والجائزة الثالثة 150 دولار.

وتستخدم الفرق المشاركة، عدة تقنيات حديثة ومتطورة عبر منصات التواصل الاجتماعي، لإيصال فكرة الحملة التي جاءت ضمنها مسابقة التحدي، من خلال استخدام تقنيات البث المباشر عبر انستغرام وفيسبوك لوضع الجمهور بصورة الحدث وتعريفهم بمضمون الحملة والتغير على وسم #تحدي_فرصة.

مواضيع متعلقة: