فرنسا تؤكد استمرار وجودها عسكريا بسوريا

باريس- الأناضول

أكدت وزيرة الشؤون الأوروبية الفرنسية ناتالي لوازو، أن بلادها ستحافظ على وجودها العسكري في سوريا.

جاء ذلك في تصريح لها لقناة "CNEWS" الفرنسية، الخميس.

وقالت لوازو: "سنبقى في سوريا في الوقت الراهن".

وفي سياق متصل، قالت وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورانس بارلي، في تغريدة على حسابها "تويتر"، إن تنظيم "داعش" الإرهابي أضعف من أي وقت مضى.

وأشارت إلى فقدان التنظيم الإرهابي 90% من أراضيه ولم يعد لديه الإمكانيات اللوجستية كما من قبل.

وأضافت: "لم يتم محو داعش من الخريطة ولم يتم اجتثاث جذوره. يتعين هزيمة هذا التنظيم الإرهابي عسكريا".

يأتي ذلك بعد يوم من إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) بدء عودة القوات الأمريكية من سوريا، لكنها قالت إن الحملة ضد تنظيم "داعش" الإرهابي لم تنته.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية، أن قرار الانسحاب جاء بعد اتصال هاتفي الأسبوع الماضي، بين ترامب وأردوغان، عقب الإعلان عن عملية عسكرية تركية مرتقبة ضد تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي في