​بعد توقف نحو أسبوع

فنزويلا.. عودة الكهرباء واستئناف العمل

(صورة إرشيفية)
كراكاس- الأناضول

بدأت الدوائر الحكومية والمصانع ومراكز التسوق في فنزويلا، فتح أبوابها اليوم الخميس، بعد نحو أسبوع من شلل أصاب البلاد بسبب انقطاع الكهرباء إثر عطل فني في سد "سيمون بوليفار".

وبدأت الدوائر الحكومية العمل مع عودة التيار الكهربائي في أغلب مناطق البلاد، كما بدأ تشغيل خط مترو أنفاق العاصمة كراكاس، بعد توقفه منذ الخميس الماضي.

وأعلنت المؤسسات التعليمية، عن نيتها فتح أبوابها اعتبارا من يوم غدٍ الجمعة، فيما واصلت بعض البنوك تقديم خدماتها بشكل محدود خلال الأيام الماضية.

وكانت الحكومة قد علقت كل أنشطة الإدارة العامة والمدارس، عقب انقطاع التيار الكهربائي في 7 مارس/ آذار الحالي، الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي، في 22 ولاية من أصل 23.

وتشهد فنزويلا توترا متصاعدا منذ 23 يناير/ كانون الثاني الماضي، إثر زعم رئيس البرلمان خوان غوايدو، أحقيته بتولي الرئاسة مؤقتا إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

وسرعان ما اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بـ "غوايدو" رئيسا انتقاليا لفنزويلا، وتبعته كندا ودول من أمريكا اللاتينية وأوروبا.

في المقابل، أيدت بلدان بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، الذي أدى في 10 يناير المنصرم، اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة من 6 سنوات.

وعلى خلفية ذلك، أعلن مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، واتهمها بالتدبير لمحاولة انقلاب ضده، وأمهل الدبلوماسيين الأمريكيين 72 ساعة لمغادرة البلاد.