لـ 10 سنوات

فنزويلا ستقترح على أوبك تثبيت أسعار النفط

صورة أرشيفية لرئيس فنزويلا نيكولاس مادورو - (أ ف ب)
​كراكاس - (أ ف ب)

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الثلاثاء 6-12-2016 أنه سيقترح على أعضاء أوبك وغيرهم من المنتجين المرتبطين بالمنظمة، تثبيت أسعار النفط لمدة عشرة أعوام، بعد الاتفاق التاريخي على خفض الإنتاج الذي تم التوصل إليه قبل أسبوع.

وقال مادورو خلال كلمة له في كارابوبو نقل عبر التلفزيون "أقترح أنه خلال الفصل الأول من العام 2017 سنعقد اجتماعا لرؤساء دول وحكومات الدول الأعضاء في منظمة أوبك مع الدول التي لا تنتمي إلى أوبك، للنظر في اقتراح استقرار السوق النفطية لعشر سنوات وحماية أسعارها العادلة".

وأكد الرئيس الفنزويلي، الذي تمر بلاده بأزمة اقتصادية خطيرة منذ العام 2014 حين تدهورت أسعار النفط الذي يشكل 96 في المئة من مدخول البلاد، أن "الأمر مهم جدا".

وأعلن مادورو عن هذا الاقتراح بعدما أجرى الثلاثاء محادثة هاتفية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي أكد له أن روسيا ستخفض إنتاجها.

وبعد إغراقها الأسواق بالخام، ما أسفر عن انهيار كبير في أسعاره، قررت دول أوبك في 30 تشرين الثاني/نوفمبر التوصل إلى اتفاق حول خفض حصصها الإنتاجية بمعدل 1,2 مليون برميل يوميا اعتبارًا من كانون الثاني/يناير 2017 ما أدى إلى ارتفاع الأسعار.

هم على قناعة أيضا الدول الكبرى غير الأعضاء في المنظمة المنتجين مثل روسيا (ولكن ليس الولايات المتحدة) للمشاركة في هذا الجهد، ضروري لإعادة التوازن إلى السوق ووضع حد لفترة من انخفاض الأسعار ل عواقب اقتصادية وخيمة جدا بالنسبة للكثيرين منهم.

كما تمكنت دول أوبك أيضا من إقناع كبرى الدول المنتجة غير الأعضاء في المنظمة مثل روسيا بالمشاركة في هذه الجهود الضرورية لإعادة التوازن إلى الأسواق ووضع حد لانخفاض الأسعار الذي كانت نتيجته عواقب اقتصادية وخيمة جدا بالنسبة للكثيرين منهم.

وأعلنت روسيا، وهي ليست منضوية في أوبك لكنها بين أكبر ثلاث دول منتجة رئيسية مع السعودية والولايات المتحدة، أنها مستعدة لخفض إنتاجها 300 ألف برميل يوميًا، أي نصف الذي تطلبه أوبك من الدول غير الأعضاء.