إقرأ المزيد


فلسطين تسحق جزر المالديف بثلاثية نظيفة

لقطة من المباراة
رام الله - فلسطين أون لاين

قاد البديل أحمد ماهر منتخبنا الوطني إلى فوز صعب مساء اليوم الثلاثاء28-3-2017، على مستضيفه منتخب جزر المالديف-بثلاثية نظيفة في انطلاق مباريات المجموعة الرابعة للتصفيات المؤهلة لبطولة أمم آسيا الامارات 2019.

وجاء الفوز صعبا كما كان متوقعا لمنتخبنا الذي قدم مباراة متوسطة ولم يظهر خلال الشوط الأول بصورة جيدة أمام منتخب ضعيف، ولكن دخول المتألق في صفوف الوحدات الأردني المميز أحمد ماهر أنقد المنتخب من فخ المالديف وحسم اللقاء بعد دقائق من دخوله، ما وضع المنتخب بالطريق الصحيح نحو امم آسيا للمرة الثانية.

وأحرز المنتخب أول 3 نقاط في هذه التصفيات ليتساوى مع المتصدر منتخب عُمان الذي اكتسح منتخب بوتان الهاوي بـ14 هدفا، وسيلتقى منتخبنا مع عُمان في لقاء قمة المجموعة خلال شهر حزيران المقبل على أرض فلسطين.

وكان الشوط الأول ضعيفا من المنتخبين، خاصة من جانب منتخبنا الذي كان بعيدا عن الأجواء ولم يشكل خطورة على المرمى المالديفي، واعتمد على الكرات العرضية التي كانت في معظمها مقطوعة من الدفاع أو تصل سهلة للحارس محمد فيصل.

ويمكن القول أن الشوط الأول لم يشهد أي فرصة حقيقية لمنتخبنا على المرمى، وكان هناك شبه فرصة وكانت خجولة عبر تسديدة ياسر اسلامي في الدقيقة الـ17 التي ذهبت بعيدا عن الخشبات الثلاث.

الوضع تغير خلال الشوط الثاني، ومنذ الدقيقة الأولى جاءت أولى الفرصة الفلسطينية في الدقيقة الـ53 بعد كرة بينية جميلة من ياسر اسلامي وصلت إلى جونثان سوريا الذي انفرد بالحارس ولكنه سدد الكرة ضعيفة تصدى لها الحارس المالديفي.

وجاء الفرج لمنتخبنا في الدقيقة الـ62 من كرة ثنائية جميلة بين أحمد ماهر وتامر صيام سجل منتخبنا خلالها هدف السبق عبر البديل ماهر الذي افتتح التسجيل بعد دقائق قليلة من نزوله أرض الملعب من تسديدة قوية من داخل صندوق الجزاء استقرت في الشباك المالديفية.

ولم تمر سوى دقيقتين على هذا الهدف حتى عاد النجم ماهر وسجل الهدف الثاني له ولمنتخبنا الوطني في نسخة عن الهدف الأول بعد كرة ثنائية مع جونثان سوريا قادها أحمد ماهر وأنهاها بنفسه في شباك الحارس محمد فيصل.

وتحولت السيطرة بصورة مطلقة بعدها لمنتخبنا وتسابق لاعبو المنتخب على اضاعة الفرص السهلة، أما المنتخب المالديفي فكان ضعيفا وتراجع أداءه كثيرا، ولم يشكل خطورة على مرمى الحارس رامي حمادة الذي كان في اجازة طوال الدقائق الـ90.

وسجل البديل الآخر أحمد أبو ناهية الهدف الثالث لمنتخبنا في الدقيقة الأخيرة من زمن اللقاء، بعد دقيقة من نزوله أرض الملعب بعد تسديدة قوية بيسراه من داخل الصندوق على يسار الحارس، لينتهي اللقاء لصالح منتخبنا الوطني بثلاثية نظيفة.

وفي مباراة أخرى ضمن نفس المجموعة وكما كان متوقعا اكتسح منتخب عُمان ضيفه منتخب بوتان بنتيجة كبيرة بواقع 14 هدفا نظيفا في لقاء سيطر عليه المنتخب العماني منذ الدقيقة الأولى وأنهى الشوط الاول لصلاحه بسباعية نظيفة وبنفس النتيجة انهى المنتخب العماني الشوط الثاني.