فلسطين ضيف شرف مهرجان المونودراما بتونس

تونس - فلسطين أون لاين

انطلقت فعاليات الدورة الأولى من "المهرجان الدولي للمونودراما بقرطاج" في تونس مساء أمس الاثنين بعرض مسرحي مغربي.

وتم بعث المهرجان الذي تستمر فعالياته حتى 5 مايو/أيار الجاري، بعدد من المحافظات التونسية، وهي العاصمة والكاف والقيروان وقفصة وصفاقس ومدنين.

والمونودراما فن من الفنون الدرامية، وهو من أشكال المسرح التجريبي القائمة على ممثل واحد يسرد الحدث عن طريق الحوار.

واستهل المهرجان عروضه بمسرحية "آش سماك الله؟" (ماذا سماك الله؟) بإمضاء الفنان المغربي عبد الحق الزروالي، وتناول موضوعها واقع حال الإنسان العربي في زمن العولمة الذي عبّر عنه المؤلف خلال المسرحية بزمن فوضى الحواس.

وتقمص الزروالي خلال العمل الذي استمر ساعة كاملة، ثلاث شخصيات مختلفة زمنيا ومكانيا وشخصيا.

ويعتبر عبد الحق الزروالي رائد المونودراما في المغرب حيث قدم ما يقارب 24 مسرحية كان فيها الكاتب والمخرج والممثل الوحيد.

وبحسب مدير المهرجان ومؤسسه إكرام عزوز، تهدف هذه الفعالية إلى "تصحيح الصورة السلبية عن عروض الرجل الواحد".

وأشار في كلمة ألقاها خلال الافتتاح إلى أن "هذه الدورة تعاني الكثير من الهنات والمشاكل إلا أن القادم سيكون أفضل"، معربا عن أمله في أن يكون هذا المهرجان "قبلة لعشاق المسرح المنفرد في العالم العربي وفي العالم أجمع".

وفلسطين هي ضيف شرف المهرجان في دورته الأولى للاحتفاء بالمسرح الفلسطيني من خلال عرض خمس مسرحيات من بينها "الرحلة" و"سأموت في المنفى" و"المصور".

وتشارك في هذا المهرجان 13 دولة، وهي تونس وفلسطين والمغرب والجزائر ومصر والسودان والعراق والأردن وموريتانيا والسعودية وبوركينا فاسو وكوت ديفوار وبنين.

المصدر : وكالة الأناضول