إقرأ المزيد


​دعوتُ لأخي بحبّ

بقلم الطفل/ معاذ بلبل (8 سنوات)

أكثر شيء كنت سعيد فيه عندما اشترى لنا أبي مجموعة من القصص وكان بينهم قصة "القط الذكي" هذه القصة كلما عمل معي أحد من إخوتي شيئا جميلا أقول له دعني أقص عليك هذه القصة لأني أحبها جدًا وأشعر بالفرح عندما أقرأها وهي تتحدث عن شاب مسكين وفقير لديه قط وكان دائمًا يقول كيف سأستطيع احضار الطعام لي ولهذا القط وأنا لا أملك المال ورغم ذلك لم يستغني عن القط أبدًا، وفي يوم من الأيام استطاع القط مساعدة صاحبه عن طريق حيلة نفذها على الملك الذي تكفل بهما معًا، لذلك أنا أحب هذه القصة لأن الشاب والقط لم يستغن أي منهما عن الآخر ولأن القط ساعد صاحبه ووفر الطعام له.

وأيضًا هناك شيء جعلني سعيدا جدًا في مرة مرض أخي عبد الرحمن يوم العيد وأخذه أبي للمستشفى في ذلك اليوم لم نخرج من البيت ولم نعيد على أحد لا أنا ولا أحد من اخوتي لحزننا عليه وطلبنا من أمي زيارته بالمستشفى وعندما دخلنا عليه الغرفة قلت له بصوت مرتفع "أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك" ففرح بي أبي وأخي وأمي وجميعهم كانوا سعيدين لأنني أحفظ هذا الدعاء ولا أخفيكم أنني أيضًا كنت سعيدا مثلهم.

دائمًا افعلوا الخير وساعدوا من يساعدكم وادعوا لأحبتكم بالخير لأن هذا الشيء جميل ويكافئكم الله عليه بالحسنات.

مواضيع متعلقة: