إقرأ المزيد


دواء يعيد برمجة الجهاز المناعي لعلاج سرطان الدم

القاهرة - الأناضول

وافقت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على أول علاج من نوعه لأحد أنواع سرطان الدم، يعتمد على إعادة تصميم الجهاز المناعي للمرضي حتى يتمكن من مهاجمة الخلايا السرطانية.

وأوضحت الهيئة في بيان لها،الخميس 31-8-2017، أن العلاج الجديد يحمل اسم "كيمراية" (Kymriah) ويعالج بعض الأطفال والمرضى البالغين من سرطان الدم الليمفاوي الحاد.

ويستجيب معظم المرضى للعلاج العادي لهذا النوع من السرطان لكن تمت الموافقة على العلاج الجديد عندما تفشل هذه العلاجات.

وقالت الهيئة إن قرارها كان لحظة "تاريخية" والعلاج "قد اخترق الآن حدودًا جديدة".

والعلاج الجديد، بحسب الهيئة، مصمم خصيصًا لكل مريض، على عكس العلاجات التقليدية مثل الجراحة أو العلاج الكيميائي.

ويطلق على التقنية العلاجية الجديدة اسم "كار- تي" وتقوم على استخراج خلايا "تي" من الجهاز المناعي للمريض وإدخال تعديل عليها، لتقوم بالبحث عن السرطان وقتله.

ويتم إعادة الخلايا القاتلة للسرطان إلى جسم المريض وتبدأ في التكاثر بمجرد العثور على أهدافها.

وأثبتت التجارب على العقار الجديد التي أجريت على 63 مريضًا بسرطان الدم الليمفاوي الحاد أن 83% وصلوا إلى التعافي الكامل في غضون 3 أشهر، ولا يزال يجري جمع البيانات على المدى الطويل.

ومع ذلك، فإن العلاج لا يخلو من المخاطر، وهناك مخاوف من أن يتسبب العلاج الجديد في الإصابة بما يسمى بـ"متلازمة الإفراج عن سيتوكين"، التي من المحتمل أن تهدد الحياة من الانتشار السريع لخلايا "كار -تي" في الجسم، لكن يمكن السيطرة علي ذلك بالعقاقير، بحسب الهيئة.


تحرير إلكتروني: فاطمة الزهراء العويني
مواضيع متعلقة: